أخبار

مقتل شينزو آبي يفتح ملف حيازة الأسلحة "الصعب" في اليابان
تاريخ النشر: 08 يوليو 2022 10:50 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2022 12:45 GMT

مقتل شينزو آبي يفتح ملف حيازة الأسلحة "الصعب" في اليابان

فتح مقتل شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني السابق، اليوم الجمعة، متأثرا بإصابته بعد إطلاق النار عليه خلال إدلائه بكلمة في مدينة ”نارا“ غربي البلاد، ملف حيازة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

فتح مقتل شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني السابق، اليوم الجمعة، متأثرا بإصابته بعد إطلاق النار عليه خلال إدلائه بكلمة في مدينة ”نارا“ غربي البلاد، ملف حيازة الأسلحة في اليابان.

وتأني هذه الحادثة في سابقة من نوعها، حيث يعد العنف السياسي نادر الحدوث في اليابان التي تفرض واحدا من أشد القوانين صرامة في مراقبة وحيازة الأسلحة في العالم.

وتتجاوز صعوبة حيازة الأسلحة في اليابان لدرجة أن مدرب الفريق الوطني للرماية لا يستطيع لمس سلاح، كما أن القيود الخاصة باستعمال الذخيرة صارمة، وفقا لتقرير سابق لـ“يورو نيوز“.

وفي اليابان، رُصدت 10 حوادث إطلاق نار ساهمت في الوفاة أو الإصابة أو إلحاق أضرار بالممتلكات في عام 2021، وفقًا لإحصاءات وكالة الشرطة الوطنية في البلاد.

ومن بين تلك الحوادث المتعلقة بالأسلحة، قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون وهذه الأرقام لا تشمل الحوادث أو حالات الانتحار، وفقا لـ“نيويورك تايمز“.

وينص قانون الأسلحة النارية الياباني على أنه لا يُسمح باستخدام الأسلحة النارية في البلاد، إلا أن هناك استثناءات للبنادق المستخدمة في الصيد، وعملية الحصول على ترخيص تستغرق وقتًا طويلاً ومكلفة، لذا فإن بعض الناس يمرون بمشقة امتلاك سلاح ناري.

ويجب أن يجتاز الشخص 12 خطوة قبل أن يُسمح له بشراء سلاح ناري، بدءًا من حضوره فصلا دراسيا عن سلامة السلاح ثم اجتياز اختبار كتابي يتم إجراؤه ثلاث مرات في السنة.

كما يجب أن يوقع الطبيب على صحة المشتري الجسدية والعقلية.

وهناك خطوات أخرى تشمل فحصًا شاملاً للخلفية وفحصًا للشرطة لخزنة الأسلحة وخزانة الذخيرة اللازمة لتخزين الأسلحة النارية والرصاص.

وفي عام 2020، كان هناك ما يقرب من 192.000 قطعة سلاح ناري مرخصة في البلاد، وكانت الغالبية العظمى من البنادق وبنادق الصيد، وفقًا لوكالة الشرطة.

وهذا أقل من عدد الأسلحة المسجلة في ولاية ألاباما الأمريكية، التي يبلغ عدد سكانها حوالي واحد إلى عشرين من سكان اليابان.

وليس من الواضح حتى الآن كيف طُبقت القواعد المتعلقة بملكية السلاح في اليابان على المشتبه به في حادث إطلاق النار على رئيس الوزراء الياباني.

ويبدو من الصور أن السلاح المستخدم مصنوع في المنزل، بناءً على مقاطع فيديو وصور.

وكشفت الأجهزة الأمنية عن اسم مطلق النار على رئيس وزراء اليابان السابق، وهو ”تيتسويا ياماغامي“، 41 عاما، واعترف بعد القبض عليه، أنه ”كان يتربص برئيس الوزراء السابق بهدف قتله لعدم رضاه عنه“، وفقا لما ورد عنه في التحقيقات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك