أخبار

وفاة رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي إثر إطلاق النار عليه
تاريخ النشر: 08 يوليو 2022 8:56 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2022 11:38 GMT

وفاة رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي إثر إطلاق النار عليه

توفي، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، بعد أن أدخل المستشفى في وقت مكبر من اليوم، إثر إطلاق النار عليه خلال إدلائه بكلمة في مدينة "نارا"

+A -A
المصدر: فريق التحرير

توفي، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي، بعد أن أدخل المستشفى في وقت مكبر من اليوم، إثر إطلاق النار عليه خلال إدلائه بكلمة في مدينة ”نارا“ غربي اليابان.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن رئيس الوزراء السابق شينزو آبي، أطول رئيس للوزراء بقاء في سدة الحكم بالبلاد، توفي بعد تعرضه لإطلاق نار أثناء حملة انتخابية.

ونقلت ”رويترز“ عن وسائل إعلام يابانية في وقت سابق إن رجلا فتح النار على آبي (67 عاما) من الخلف بمسدس محلي الصنع.

وهذه أول عملية اغتيال لرئيس وزراء ياباني حالي أو سابق منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

وقبل إعلان وفاة آبي، أدان رئيس الوزراء الحالي فوميو كيشيدا إطلاق النار ”بأقوى العبارات“، بينما عبر الشعب الياباني وزعماء العالم عن صدمتهم من العنف في بلد يعد العنف السياسي فيه نادر الحدوث ويفرض قوانين صارمة لحيازة الأسلحة.

وقال كيشيدا وهو يحاول السيطرة على مشاعره ”هذا الهجوم هو عمل وحشي حدث خلال الانتخابات – أساس ديمقراطيتنا – وهو أمر لا يغتفر على الإطلاق“.

ولفتت الشرطة إلى أنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 41 عاما يشتبه في أنه نفذ الهجوم.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون عن المشتبه به ويدعى ”تيتسويا ياماجامي“ قوله للشرطة إنه ”كان يتربص برئيس الوزراء السابق بهدف قتله لعدم رضاه عنه“، وفقا لما ورد عنه في التحقيقات.

وكان آبي يلقي كلمة في فعالية انتخابية خارج محطة قطار عندما سُمع دوي طلقتين في حوالي الساعة 11:30 صباحا (0230 بتوقيت جرينتش).

وشوهد مسؤولو الأمن بعد ذلك وهم يتعاملون مع رجل يرتدي قميصا رماديا وسروالا بني اللون.

وقال رجل الأعمال ماكوتو إيتشيكاوا، الذي كان في مكان الحادث، ”كان هناك دوي قوي ثم دخان“ مضيفا أن السلاح كان بحجم كاميرا التلفزيون.

وأضاف ”في الطلقة الأولى، لم يعرف أحد ما كان يحدث، ولكن بعد الطلقة الثانية، تصدت له ما بدت أنها قوة خاصة“.

وكان شينزو آبي، استقال من منصبه رئيسا لوزراء اليابان، في آب/ أغسطس 2020، ”لدواع صحية“.

وقال آبي حينها: ”قررت أن أستقيل من رئاسة الوزراء لأنني أعتقد أنه ليس بوسعي الاستمرار في المنصب ما لم تكن لدي ثقة في قدرتي على أداء مهام الوظيفة التي أوكلها لي الشعب“.

وكانت تلك المرة الثانية التي يستقيل فيها آبي بسبب حالته الصحية، إذ استقال من المنصب في 2007 بعد أن أمضى عاما واحدا فيه.

ودان رؤساء حكومات ومسؤولون استهداف رئيس وزراء اليابان شينزو آبي بعد إطلاق النار عليه من أحد المجهولين، اليوم الجمعة.

وعبر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على خبر إطلاق النار على رئيس الوزراء الياباني بقوله: ”إنني مستاء جدا من هذه الجريمة التي أصابته“.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الجمعة، إن الولايات المتحدة ”تشعر بقلق عميق“ بعد الهجوم بالرصاص على رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك