أخبار

شاكيد تدعو لحكومة وحدة وطنية في إسرائيل
تاريخ النشر: 07 يوليو 2022 12:21 GMT
تاريخ التحديث: 07 يوليو 2022 14:10 GMT

شاكيد تدعو لحكومة وحدة وطنية في إسرائيل

دعت وزيرة الداخلية الإسرائيلية زعيمة حزب "يمينا" إيليت شاكيد إلى إقامة حكومة وحدة وطنية واسعة من جميع الأحزاب الإسرائيلية، معتبرة أن الإسرائيليين سئموا من

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دعت وزيرة الداخلية الإسرائيلية زعيمة حزب ”يمينا“ إيليت شاكيد إلى إقامة حكومة وحدة وطنية واسعة من جميع الأحزاب الإسرائيلية، معتبرة أن الإسرائيليين سئموا من الانتخابات.

وقالت ”شاكيد“ في تصريحات نقلها موقع ”تايمز أوف إسرائيل“، إن ”الخصوم السياسيين داخل إسرائيل ليسوا أعداء، ويمكن إيجاد طريقة لسد الهوة بين الفرقاء للجلوس معًا في حكومة مقبلة“.

وأكدت ”شاكيد“ التي تشغل منصب زعيمة حزب ”يمينا“ في أول بيان علني لها حول الانتخابات المقبلة: ”في الوضع السياسي لإسرائيل، قد ننجر إلى هاوية الاستقطاب التي ستؤدي إلى خطر حقيقي“.

وتابعت: ”نحن نقاتل معًا، ونحقق الإنجازات الوطنية معًا، ونحتفل بالأعياد معًا، ونحزن معًا، لكن في السياسة نرى مثل هذا الانقسام والاستقطاب المؤلم“، مشيرة إلى إمكانية إيجاد طريقة للاتحاد داخل الأحزاب السياسية في إسرائيل.

وجاءت تصريحات ”شاكيد“ التي تعمل على استقرار حزبها بعد أن أصبحت زعيمة الحزب الأسبوع الماضي، والتي جاءت عقب ترك زعيم الحزب السابق نفتالي بينيت منصبه كرئيس للوزراء وإعلانه مغادرة الحياة السياسية بعد انهيار ائتلافه، مما أعطى السيطرة على الحزب لشاكيد.

وكان حزب ”يمينا“ الذي تزعمه بينيت آنذاك اتفق على الشراكة مع أحزاب اليسار والقائمة العربية الموحدة لتشكيل الائتلاف العام الماضي لإسرائيل بعد سلسلة من الانتخابات غير الحاسمة، لكن بعض ناخبي حزب اليمين لم يكونوا راضين عن هذه الخطوة، وفق ما ذكره الموقع العبري.

وفاز الحزب بسبعة مقاعد في الانتخابات الأخيرة، لكن أحد النواب داخله ويدعى أميشاي شيكلي، رفض الانضمام إلى الائتلاف منذ البداية في يونيو/حزيران الماضي، قائلا إنه ”يبتعد كثيرا عن الجذور القومية للحزب“.

ثم في أبريل/نيسان، تخلى نائب آخر، وهي إيديت سيلمان، عن الائتلاف، مشيرة إلى أسباب مماثلة  لشيكلي.

بينما جُرد بينيت من أغلبيته في الكنيست، الشهر الماضي، عندما أعلن عضو الكنيست نير أورباخ أنه لن يصوت مع الحكومة؛ مما أدى إلى حل الكنيست.

وتقول مصادر حزبية، إن ”شاكيد ليس لديها ميل للاحتفاظ بسيلمان وأورباخ في حزب يمينا، حيث لم تدعوهم للانضمام لاجتماع حزبها يوم الأحد الماضي“.

ويُنظر إلى شاكيد على أنها منفتحة على المشاركة في حكومة مع زعيم ”الليكود“ بنيامين نتنياهو في الانتخابات المقبلة، بحسب ما ذكره الموقع العبري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك