تقرير: الحرب على إيران هو الخيار الأفضل

تقرير: الحرب على إيران هو الخيار الأفضل

المصدر: عمان - إيمان الهميسات

ذكر كاتب أمريكي أن ”الغرب يعتبر النظام الإيراني كالنازي والشيوعي، نظراً للنزعة الإيديولوجية والتوسعية التي يسيطر عليه، ليكون الخيار العسكري هو الحل الأمثل للتعامل معه“، وأضاف أن ”الحرب مع إيران من الممكن أن يكون أفضل خيار لنا“.

وأضاف الكاتب في مقال بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن ”الضربات الجوية التي تستهدف البنية التحتية النووية الإيرانية تحتاج لجنود أقل من الجنود الذين يرسلهم أوباما في الحرب ضد داعش، والأهم أن تهديد الذي يشكله النظام الايراني أعظم من تهديد داعش“.

وأوضح الكاتب جاشيو موافشيك أن ”خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الكونغرس يعتبر خللاً منطقياً في لائحة الاتهامات ضد الاتفاق النووي الإيراني عندما قال إن بالإمكان تأمين صفقة جيدة من خلال الضغط على إيران وفرض عقوبات أخرى عليها أكثر صرامة“.

وقال إنه ”بالتوازي مع الجهود الدبلوماسية لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني بين إيران والقوى العظمى، أشار نتنياهو إلى أن إيران سيتابع سعيه لامتلاك النووي إما برفض أي صفقة جديدة أو بالتحايل على الصفقات المقترحة، فهو نظام عنيف ومخادع وجشع كما أنه يسعى لزرع الكراهية بين إسرائيل والولايات المتحدة“.

وعقب مورافشيك أن ”موقف إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما فيه تناقض واضح، إذ صرحت مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية – الإسرائيلية أن الصفقة السيئة تعتبر أسوأ من عدم عقد أي اتفاق، كما دعت الكونغرس لعدم فرض عقوبات جديدة على إيران، لأن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تطيح بالمفاوضات الدولية الجارية لحل ازمة الملف النووي الإيراني.

وعلق مورافشيك أنه ”أصرت إيران على إبرام صفقة سيئة فما هو البديل عند أوباما؟ هل هو الحرب؟ فموقف أوباما يفسر أن لا خيار أمام الولايات المتحدة إلا قبول أفضل عرض من إيران بغض النظر عن تفاصيله، وذلك لاستخدام كلمة رايس ”لقد نجحنا“ فالبديل لذلك غير وارد“. 

وفي نظر مورافشيك، تعتبر العقوبات هي من أجبر إيران على الدخول في المفاوضات، لكنها في الوقت ذاته لم تجبرها على التخلي عن سعيها للحصول على أسلحة نووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com