أخبار

فرنسا.. السجن مدى الحياة لصلاح عبدالسلام المدان بهجمات باريس
تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 21:52 GMT
تاريخ التحديث: 30 يونيو 2022 3:50 GMT

فرنسا.. السجن مدى الحياة لصلاح عبدالسلام المدان بهجمات باريس

قضت محكمة فرنسية، يوم الأربعاء، بإدانة الناجي الوحيد من مجموعة قتلت 130 شخصًا في هجمات بأنحاء باريس، العام 2015، بتهم تتعلق بالإرهاب، لتسدل الستار على قضية هزت

+A -A
المصدر: رويترز

قضت محكمة فرنسية، يوم الأربعاء، بإدانة الناجي الوحيد من مجموعة قتلت 130 شخصًا في هجمات بأنحاء باريس، العام 2015، بتهم تتعلق بالإرهاب، لتسدل الستار على قضية هزت البلاد والمجتمع الفرنسي.

وحكمت المحكمة على صلاح عبد السلام، بالسجن مدى الحياة، دون إمكانية الإفراج المبكر، وهو الحكم الذي صدر في السابق 4 مرات فقط في فرنسا.

وأدانت المحكمة 19 رجلًا آخر بالمشاركة بتنفيذ الهجمات، في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، والتي استهدفت قاعة ”باتاكلان“ الموسيقية، و 6 حانات ومطاعم، واستاد فرنسا الرياضي.

وأدان حكم القاضي جون لوي بيري، جميع المتهمين، واستثنى أحدهم من تهمة الإرهاب.

وقال عبد السلام في بداية المحاكمة بنبرة تحدٍ إنه ”جندي“ في تنظيم داعش، الذي أعلن مسؤوليته عن الهجمات.

وفي وقت لاحق اعتذر للضحايا، وقال خلال المحاكمة إنه اختار في اللحظة الأخيرة عدم تفجير سترته الناسفة، لكن بناء على التحقيقات والجلسات، قضت المحكمة بخلاف ذلك.

وقال بيري: ”خلُصت المحكمة إلى أن السترة الناسفة تعطلت“، مضيفًا أن عبد السلام ”مذنب بكونه عضوًا في شبكة إرهابية“.

ويمكن الطعن على هذا الحكم، وألمح بعض محامي المتهمين إلى أنهم سيفعلون ذلك، ومن المقرر نشر وإعلان نص القرار المكتوب في 120 صفحة، يوم الخميس.

ولم يسبق لهذه المحاكمة مثيل، ليس فقط بسبب طولها الاستثنائي على مدى 10 أشهر، ولكن أيضًا للوقت الذي خصصته المحكمة للسماح للضحايا بالإدلاء بشهاداتهم بالتفصيل حول محنتهم ومعاناتهم في التغلب عليها، كما تحدثت أسر القتلى عن صعوبة التكيف والعودة إلى حياتهم الطبيعية بعد فقدانهم لذويهم.

وكان 13 شخصًا آخر، منهم 10 رهن الاحتجاز أيضًا، يمثُلون في قاعة المحكمة خلال الجلسات التي استمرت لأشهر. وخلال تلك الفترة، تحمل بعضهم المسؤولية عن دورهم في الاعتداءات واعتذروا للضحايا، في حين لم يتفوه آخرون بكلمة واحدة.

وقالت المحكمة إن جميعهم مذنبون بارتكاب جرائم تتراوح بين المساعدة في تزويد المهاجمين بالأسلحة أو السيارات إلى التخطيط للمشاركة في الهجوم. وأدين 6 آخرون، حوكموا غيابيًا، يعتقد أنهم لقوا حتفهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك