أخبار

موالون لروسيا يطلقون خدمة حافلات وقطارات بين القرم وجنوب أوكرانيا
تاريخ النشر: 29 يونيو 2022 11:30 GMT
تاريخ التحديث: 29 يونيو 2022 12:45 GMT

موالون لروسيا يطلقون خدمة حافلات وقطارات بين القرم وجنوب أوكرانيا

أعلنت السلطات الموالية لروسيا في أوكرانيا الأربعاء، إطلاق خدمة حافلات وقطارات بين شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو ومدينتي خيرسون وزابوريجيا في جنوب أوكرانيا.

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت السلطات الموالية لروسيا في أوكرانيا الأربعاء، إطلاق خدمة حافلات وقطارات بين شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو ومدينتي خيرسون وزابوريجيا في جنوب أوكرانيا.

وقال سيرغي أكسيونوف رئيس القرم المؤيد لموسكو في رسالة على ”تلغرام“: ”اعتبارا من الأول من تموز/يوليو، ستربط خدمات حافلات وقطارات بين القرم ومنطقتي خيرسون وزابوريجيا للمرة الأولى منذ ثماني سنوات“.

وأضاف أن عناصر من الحرس الوطني الروسي سيضمنون أمن الرحلات.

ومنطقتا خيرسون وزابوريجيا في جنوب أوكرانيا تخضعان إلى حد كبير لسيطرة موسكو منذ الأسابيع الأولى للتدخل العسكري الروسي، ويتم الآن دمجها في الاقتصاد الروسي.

وكانت روسيا ضمت شبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014.

وكان مسؤولون روس وآخرون موالون لموسكو أشاروا سابقا إلى أن موسكو تنوي البقاء في منطقة خيرسون وأقسام كبرى من زابوريجيا تسيطر عليها.

وقال مسؤولون موالون لموسكو في جنوب أوكرانيا، إنهم يأملون في تنظيم استفتاء.

وأكد كيريل ستريموسوف نائب رئيس إدارة خيرسون المدعومة من روسيا، أن مثل هذه الخطط قيد الإعداد، وأن السلطات المحلية تستعد لإجراء ”استفتاء“.

وأضاف ستريموسوف على ”تلغرام“ أن ”منطقة خيرسون ستتخذ قرارا وتصبح جزءا من الاتحاد الروسي“.

وكانت خيرسون المطلة على البحر الأسود، أول مدينة أوكرانية رئيسة تسقط في أيدي القوات الروسية، ولعبت دورًا حاسمًا في سيطرة تلك القوات على مناطق جنوب أوكرانيا.

يذكر أن السلطات الموالية لروسيا في خيرسون، بدأت استخدام الروبل في المقاطعة ليصبح العملة الرسمية الوحيدة المعتمدة، وسط مخاوف من إعلان قيام جمهورية شعبية وإعلان انضمامها إلى روسيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك