أوروبا: محاربة داعش يجب أن تترافق مع حلول سياسية‎

أوروبا: محاربة داعش يجب أن تترافق مع حلول سياسية‎

بروكسل – أعرب الاتحاد الأوروبي عن التزامه بتحقيق السلام الدائم والاستقرار والأمن في سوريا والعراق والمنطقة على نطاق أوسع، وكذلك لمواجهة تهديدات داعش.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أن ”مكافحة داعش والجماعات الإرهابية الأخرى يجب أن تتم بالتوازي مع البحث عن حلول سياسية دائمة، كما أن تهديدات داعش عن طريق الأعمال الوحشية ضد شعوب سوريا والعراق وشركائنا في الشرق الأوسط، يشكل تهديدا للأمن الدولي الأوسع نطاقا وإلى أوروبا مباشرة“.

وأضاف الاتحاد في بيانه ”انتقال سياسي شامل في سوريا وحكم سياسي شامل في العراق، هما مرحلتان حاسمتان للسلام والاستقرار المستدام في المنطقة“.

وعبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، ضمن البيان نفسه، عن استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم دور المبعوث الخاص للأمم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة