أخبار

عبداللهيان للكاظمي: نرحب بفتح السفارات في طهران والرياض
تاريخ النشر: 26 يونيو 2022 21:33 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2022 2:00 GMT

عبداللهيان للكاظمي: نرحب بفتح السفارات في طهران والرياض

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأحد، إن بلاده ترحب بإعادة فتح السفارات بين إيران والمملكة العربية السعودية. وجاءت تصريحات عبد اللهيان خلال

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأحد، إن بلاده ترحب بإعادة فتح السفارات بين إيران والمملكة العربية السعودية.

وجاءت تصريحات عبد اللهيان خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الذي وصل إلى العاصمة طهران قادمًا من السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية ”إيرنا“ عن عبد اللهيان قوله إن ”إيران تثمن دور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي البنّاء في المعادلات الإقليمية ومساعيه لإنجاح الحوارات بين إيران والسعودية“.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني إن ”الجمهورية الإسلامية لا تريد للمنطقة سوى الخير، وترحب بفتح السفارات في طهران والرياض“.

وتقود حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي جهودًا لإعادة العلاقات بين طهران والرياض، التي انقطعت مطلع شهر يناير/كانون الثاني للعام 2016.

وجاء انقطاع العلاقات بين إيران والسعودية على خلفية قيام محتجين إيرانيين ينتمون للتيار المتشدد باقتحام سفارة المملكة في طهران وإحراقها وذلك على خلفية إعلان الرياض إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بالإرهاب.

وتمكنت الحكومة العراقية، خلال الأشهر الماضية، من استضافة اجتماعات لمسؤولين إيرانيين وسعوديين في بغداد، فيما كشفت تقارير وتصريحات عن حصول تقدم في جولات التفاوض السابقة.

وكان الكاظمي قد وصل، مساء السبت، إلى السعودية حيث التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في السعودية، فيما قالت تقارير إن زيارة الكاظمي إلى إيران والسعودية هي محاولة لـ“التوسط“ مرة أخرى بين طهران والرياض.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع الكاظمي، الأحد: ”نعتقد أن الحوار مع المسؤولين الإقليميين يمكن أن يحل مشاكل المنطقة“.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى السعودية ثم إلى إيران قبيل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة الشهر المقبل.

وفي الأسابيع الأخيرة، صرحت إيران مرارًا أن السياسة الخارجية للحكومة تركز على دبلوماسية الجوار.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قبل 4 أيام إنه في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع السعودية ”سيتم تبادل وفود فنية لزيارة السفارات، والاستعدادات جارية“.

كما أعرب عبد اللهيان عن ترحيبه بعودة ”العلاقات الدبلوماسية السعودية الإيرانية إلى طبيعتها“، وإعادة فتح السفارات، مبينًا أن إحدى القضايا التي لم يحرز فيها البلدان ”تقدمًا كبيرًا“ في المحادثات كانت الحرب اليمنية، ووقف إطلاق النار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك