أخبار

تقرير عبري: إحباط 3 مخططات إيرانية لاستهداف إسرائيليين في تركيا
تاريخ النشر: 24 يونيو 2022 17:24 GMT
تاريخ التحديث: 24 يونيو 2022 19:25 GMT

تقرير عبري: إحباط 3 مخططات إيرانية لاستهداف إسرائيليين في تركيا

ذكر تقرير عبري، اليوم الجمعة، أنه تم إحباط مخططات 3 فرق مسلحة إيرانية في إسطنبول، كانت تخطط لعمليات كبيرة ضد سياح إسرائيليين، مشيرًا إلى وجود خلايا أخرى تنوي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ذكر تقرير عبري، اليوم الجمعة، أنه تم إحباط مخططات 3 فرق مسلحة إيرانية في إسطنبول، كانت تخطط لعمليات كبيرة ضد سياح إسرائيليين، مشيرًا إلى وجود خلايا أخرى تنوي تنفيذ عمليات أخرى خلال الأيام المقبلة.

وقال التقرير الذي أوردته صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، إن ”الفرقة الإيرانية الأولى التي تم إحباطها، عملت في سوق إسطنبول المحلي وكانت تهدف لقتل مجموعة كبيرة من السياح الإسرائيليين“، لكن تم أسر أعضاء الفرقة الإيرانية، وتهريب الإسرائيليين بمساعدة المخابرات الإسرائيلية.

وأكد التقرير، أن الفرقة الإيرانية الثانية قامت بمراقبة سفير إسرائيلي سابق وزوجته وخططت لاغتيالهما، بالإضافة إلى فرقة ثالثة تتكون من حوالي 10 أشخاص إيرانيين وأتراك، خططوا لخطف وقتل إسرائيليين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين، قولهم، إن ”التهديد لم يزُل بالكامل بعد“، حيث تشير التقديرات إلى أنه لا تزال هناك خلايا إيرانية في تركيا.

كما أن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن نشر اسم رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري حسين الطيب الذي أُقيل، أمس الخميس، أدى به إلى ارتكاب سلسلة من الأخطاء ساعدت في إفشال الفرق الإيرانية، وسهّلت بشكل كبير لأجهزة المخابرات التركية والإسرائيلية إفشال المخططات الإيرانية.

ونقل الموقع عن وسائل إيرانية معارضة أن إقالة رئيس استخبارات الحرس الثوري، حسين الطيب، جاءت بعد أن عبّر مسؤولون أمنيون كبار عن اهتمامهم بتطهير شامل لتنظيم الحرس الثوري.

وبحسب التقرير، فإن قادة في فيلق القدس بالحرس الثوري ووزير المخابرات الإيرانية يعدون من أبرز معارضي الطيب وكانوا ينتظرون إقالته من فترة طويلة بعد فشله.

وبحسب التقارير الواردة في إيران، فقد أُقيل الطيب بسبب فشل الجناح الذي يرأسه في تنفيذ هجمات ضد إسرائيليين على الأراضي التركية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك