هولندا..شيشانية تختطف طفليها وتنضم لداعش

هولندا..شيشانية تختطف طفليها وتنضم لداعش

أمستردام – قال الإدعاء الهولندي اليوم الاثنين، إن أماً شيشانية غادرت إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية مصطحبة معها طفليها في أول قضية من نوعها في هولندا.

ولم يتمكن زوج المرأة السابق وهو هولندي أو السلطات الهولندية من منع المرأة (33 عاما)، التي لم يعلن عن هويتها من مغادرة البلاد، ويعتقد أنها سافرت عبر أوروبا مستخدمة جوازات سفر مزورة وبمساعدة أجانب مسؤولين عن التجنيد لصالح التنظيم المتشدد.

وأبلغ مدير المدرسة الإسلامية، التي كان يرتادها الطفلان، الوالد بأن والدتهما طبعت تذاكر سفر لها ولطفليها للسفر إلى اليونان، ويعتقد انهم يعيشون اليوم في محافظة الرقة السورية معقل تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا.

وأكد الادعاء، أن المرأة تلقت المساعدة من آخرين للسفر إلى خارج البلاد لأنها تمكنت من تفادي مذكرة اعتقال دولية بحقها مشيرين إلى أنهم يحققون في القضية.

وكانت المرأة التي تتحدر من إقليم الشيشان المضطرب في جنوب روسيا، تعيش مع طفليها الهولنديين البالغين من العمر سبع وثماني سنوات في بلدة ماستريخت في جنوب هولندا، لكنها اختفت عن الأنظار منذ 29 أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي.

وغادرت عشرات العائلات هولندا في العامين الماضيين للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على أراض واسعة في سوريا والعراق، لكن هذه هي القضية الاولى التي يخطف فيها احد الوالدين الأطفال ويغادر البلاد للانضمام إلى التنظيم المتشدد من دون موافقة الطرف الآخر.

وقالت وزارة العدل الهولندية إن 180 جهاديا هولنديا معروفين من قبلها غادروا البلاد إلى سوريا، عاد منهم 35 وقتل 21 في الحرب الأهلية هناك التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 ألف شخص فضلا عن تشريد الملايين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة