أخبار

منظومة صواريخ هيمارس الأمريكية تصل أوكرانيا.. هل تصنع فرقًا؟
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 13:32 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 15:30 GMT

منظومة صواريخ هيمارس الأمريكية تصل أوكرانيا.. هل تصنع فرقًا؟

وصلت صواريخ هيمارس الأمريكية إلى أوكرانيا، في ظل تصاعد العنف في إقليم دونباس الانفصالي شرق البلاد، وهي خطوة يأمل الأوكران أن تغير المعادلة لصالحهم أمام الروس

+A -A
المصدر: فريق التحرير

وصلت صواريخ هيمارس الأمريكية إلى أوكرانيا، في ظل تصاعد العنف في إقليم دونباس الانفصالي شرق البلاد، وهي خطوة يأمل الأوكران أن تغير المعادلة لصالحهم أمام الروس وحلفائهم المحليين.

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، اليوم الخميس، إن منظومة راجمة الصواريخ (هيمارس) التي أرسلتها الولايات المتحدة وصلت إلى أوكرانيا، وفقا لوكالة ”رويترز“.

وأضاف على تويتر: ”شكرا لزميلي وصديقي وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن على هذه الأدوات القوية! الصيف سيكون حارا على المحتلين الروس. وسيكون الأخير بالنسبة لبعضهم“.

وكان أحد المسؤولين الأمريكيين قد قال في بداية شهر يونيو/ حزيران الجاري، إنّ بلاده ستزود أوكرانيا براجمات صواريخ من طراز هيمارس.

وأضاف لصحفيين طالبًا منهم عدم نشر اسمه، أنّ ”الجيش الأوكراني سيحصل على راجمات هيمارس وصواريخ يصل مداها إلى 80 كم“، واضعًا بذلك حدًّا لأيام عدة من التكهنات بشأن طبيعة الأسلحة النوعية الإضافية التي قررت واشنطن تزويد كييف بها للتصدي للقوات الروسية، بحسب ما نقلت وكالة ”فرانس برس“.

كما أوضح أنّ تلك الصواريخ يصل مداها إلى 80 كم فقط، على الرغم من أنّ الجيش الأمريكي لديه صواريخ من نفس النوعية يصل مداها إلى مئات الكيلومترات.

إلى ذلك، لفت إلى أن ”هذه الأنظمة ستستخدم من قبل الأوكرانيين لصد التقدم الروسي على الأراضي الأوكرانية، لكنها لن تُستخدم ضد الأراضي الروسية“.

يشار إلى أن ”هيمارس“ هي راجمات صواريخ تركّب على مدرعات خفيفة وتُطلق صواريخ موجهة ودقيقة الإصابة.

وتندرج تلك الراجمات في إطار حزمة مساعدات عسكرية أمريكية جديدة تبلغ قيمتها 700 مليون دولار.

وكانت واشنطن حرصت على تزويد كييف بصواريخ قصيرة المدى؛ لأنّها لا تريد استهداف الأراضي الروسية.

وتعمد الرئيس الأمريكي جو بايدن عدم إرسال أسلحة، من شأنها على حدّ قوله، أن تجعل ”الولايات المتحدة شريكة في الحرب إلى جانب الأوكران“، على الرغم من المطالبات الأوكرانية المتكررة بصواريخ بعيدة المدى.

وكان مسؤولون أوكرانيون طالبوا مرارًا من الحلفاء أنظمة بعيدة المدى، منها نظام الإطلاق الصاروخي المتعدد الذي يمكنه إطلاق وابل من الصواريخ على بعد مئات الأميال، على أمل تغيير مسار القتال المستمر مع الروس منذ أربعة أشهر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك