أخبار

اتهامات لـ"متشددين" بقتل 100 مدني في مالي
تاريخ النشر: 20 يونيو 2022 18:25 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2022 19:30 GMT

اتهامات لـ"متشددين" بقتل 100 مدني في مالي

اتهم مسؤولون في مالي اليوم الإثنين، "متشددون" بقتل مئة مدني خلال الأيام الثلاثة الماضية في هجمات وسط البلاد. وارتُكبت عمليات القتل في ديالاساغو وفي قريتين

+A -A
المصدر: أ ف ب

اتهم مسؤولون في مالي اليوم الإثنين، ”متشددون“ بقتل مئة مدني خلال الأيام الثلاثة الماضية في هجمات وسط البلاد.

وارتُكبت عمليات القتل في ديالاساغو وفي قريتين قريبتين هما دياويلي وديساغو وسط مالي، وهي بؤرة ساخنة لأعمال العنف في منطقة الساحل.

وكانت أعمال العنف مستمرة الإثنين، على ما أفاد مسؤول محلي تحدث عبر الهاتف شرط عدم كشف هويته لأسباب أمنية.

ويتسبب الوضع على الأرض بورود معلومات متناقضة، مع تحدث مسؤول اشترط عدم كشف هويته لأسباب أمنية عن استمرار العنف.

وقد أفاد آخر في باماكو هو نوهوم توغو أن الجيش تمكن من الوصول إلى الموقع ما جعل من الممكن إحصاء القتلى.

وذكر توغو على الشبكات الاجتماعية عددا أكبر من الضحايا.

وتواجه مالي ووسط الساحل منذ أشهر سلسلة من المجازر في حق مدنيين تنسب إلى جهاديين.

وتشهد هذه المنطقة أعمال عنف منذ بدء النزاع في 2012 حين بدأت مجموعات مسلحة تمردا ضد باماكو. ووقعت تلك المجموعات في 2015 اتفاق سلام مع مالي، لكن تنفيذه يتعثر.

وإضافة الى هذه المجموعات المسلحة، تنشط في المنطقة حركات جهادية مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش تقاتل من تتهمهم بدعم السلطات الرسمية، علما أنها تتقاتل أيضا في ما بينها للسيطرة على الأراضي.

وثمة حضور أيضا لمهربين وعصابات أخرى في هذه المنطقة الصحراوية الخارجة عن سيطرة الدولة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك