أخبار

الليكود يطرح مشروع قانون لحل الكنيست الإسرائيلي خلال أيام
تاريخ النشر: 18 يونيو 2022 19:05 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2022 21:35 GMT

الليكود يطرح مشروع قانون لحل الكنيست الإسرائيلي خلال أيام

كشف تقرير عبري، اليوم السبت، عن نية حزب "الليكود" المعارض طرح مشروع قانون لحل الكنيست، وذلك على خلفية الأزمات التي يمر بها التحالف بقيادة نفتالي بينيت. ونقلت

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير عبري، اليوم السبت، عن نية حزب ”الليكود“ المعارض طرح مشروع قانون لحل الكنيست، وذلك على خلفية الأزمات التي يمر بها التحالف بقيادة نفتالي بينيت.

ونقلت القناة ”12“ العبرية عن عضو الكنيست ديفيد بيتون من حزب ”الليكود“، قوله: ”سنرفع القانون لحل الكنيست إما هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل“.

وتفاقمت الأزمة داخل التحالف الحكومي، وذلك بعد قرار عضو الكنيست نير اورباخ الانسحاب من الائتلاف، حيث رفض وزير المالية في الحكومة الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الاستعانة بالقائمة المشتركة، قائلاً: إن أحمد الطيبي من أقطاب القائمة يتلقى التعليمات من رام الله وكل ما يهمه هو الشؤون الفلسطينية ليس إلا.

وأوضح الوزير ليبرمان أنه ”سيتحدث مع النائب نير أورباخ الذي أعلن انسحابه من الائتلاف، حيث سيحاول إقناعه بالعدول عن موقفه“، وفق القناة العبرية ”كان“.

وشدد ليبرمان على أنه إذا عاد أورباخ إلى صفوف الائتلاف فإن النواب المنشقين الآخرين سيعودون أيضاً، مشيراً إلى وجود خطر كامن في احتمال عودة بنيامين نتنياهو إلى سدة الحكم.

وتوقعت مصادر في حزب ”الليكود“ إسقاط الحكومة الإسرائيلية التي يتزعمها رئيس الوزراء نفتالي بينيت قريباً على يد مساعده وصديقه السابق عضو الكنيست نير أورباخ.

ونقلت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية، عن المصادر في الحزب المعارض، أن عضو حزب ”يمينا“ الذي ينتمي إليه رئيس الحكومة بينيت هو من سيسقط الحكومة خلال الفترة المقبلة.

وبحسب المصادر ذاتها، عُرض على أورباخ منصباً في قائمة حزب الليكود، بحيث سيكون وزيراً في أي حكومة يقودها الحزب في المستقبل.

ومن المتوقع أن يتم التصويت على حل الكنيست يوم الأربعاء المقبل، مما قد يؤدي إلى انتخابات مبكرة في 25 أكتوبر/تشرين الأول، وفق ما ذكرته الصحيفة.

وأكدت الصحيفة في تقريرها أن المعارضة التي يتزعمها زعيم حزب ”الليكود“ بنيامين نتنياهو نجحت في هزيمة الائتلاف في التصويت، الأربعاء الماضي، على بعض المشاريع في الكنيست الإسرائيلي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في وقت سابق، إن ”الائتلاف لم يتبق له سوى أسبوع أو أسبوعين ما لم يعد أعضاء الكنيست المنشقون للتصويت مع مشاريع القوانين التي يتم طرحها“.

وأكد بينيت، في تصريحات صحفية نقلها موقع ”تايمز أوف إسرائيل“ العبري، أن هناك أعضاء في التحالف لم يستوعبوا بعد أهمية الساعات القادمة لهذه الحكومة.

ودعا بينيت أعضاء التحالف الذين يعتزمون التصويت ضد الحكومة إلى العودة عن قرارهم، قائلاً: ”لدينا أسبوع أو أسبوعان لتصحيح ذلك ومن ثم يمكننا الاستمرار لفترة طويلة، أما إذا لم تعودوا فلا يمكننا الاستمرار“.

وأضاف: ”نحن نقاتل من أجل استمرار الحكومة، لكن هذا التحالف معقد“، مشدداً على أن حكومته ”ممتازة“.

وانتقد المعارضة، واصفاً إياها بأنها جعلت حكومته عاجزة، مضيفاً: ”في كل سنوات الكنيست، لم تكن هناك معارضة كهذه الموجودة الآن داخل إسرائيل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك