أخبار

أمريكا تدين التصريحات المسيئة للنبي محمد
تاريخ النشر: 17 يونيو 2022 6:56 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2022 9:15 GMT

أمريكا تدين التصريحات المسيئة للنبي محمد

أدانت الولايات المتحدة، أمس الخميس، تصريحات مسؤولين اثنين في الحزب الهندي الحاكم كانت مسيئة للنبي محمد، بعد أكثر من أسبوعين على إطلاقها. ونقلت وكالة "فرانس برس"

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أدانت الولايات المتحدة، أمس الخميس، تصريحات مسؤولين اثنين في الحزب الهندي الحاكم كانت مسيئة للنبي محمد، بعد أكثر من أسبوعين على إطلاقها.

ونقلت وكالة ”فرانس برس“ قول المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس: ”ندين التصريحات المسيئة التي أدلى بها اثنان من مسؤولي حزب بهاراتيا جاناتا، ونرحب بإدانة الحزب لهذه التصريحات علنا“.

وأضاف: ”نتحاور بانتظام على مستوى عال مع الحكومة الهنديّة بشأن حقوق الإنسان بما في ذلك حرّية الدين أو المعتقد، ونشجّع الهند على تعزيز احترام حقوق الإنسان“.

وعُلّقت، الأحد، عضويّة المتحدّث باسم الحزب الذي أكد في بيان أنه ”يحترم كل الديانات“.

كما أثار مسؤول هندي غضب المسلمين إثر تغريدة مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونشر المتحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند، الذي يترأسه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، تغريدة تحدث فيها بشكل مسيء عن النبي صلى الله عليه وسلم بشأن زواجه من السيدة عائشة.

وأثارت التغريدة ردود فعل غاضبة، وتصدر وسم ”إلا رسول الله يا مودي“ مواقع التواصل، وسط دعوات لحملة مقاطعة للمنتجات الهندية.

ونزل مسلمون إلى الشوارع في احتجاجات ضخمة في أنحاء آسيا بعد صلاة الجمعة الماضية؛ احتجاجًا على تصريحات مسؤولة في الحزب الحاكم في الهند مسيئة للرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم)، سببت أزمة دبلوماسية لبلدها.

ويسود الغضب العالم الإسلامي بعد أن علقت متحدثة باسم الحزب الحاكم في الهند بشكل مسيء على زواج النبي -صلى الله عليه وسلم- من السيدة عائشة، خلال نقاش في برنامج متلفز.

وأعلن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند وقف المتحدثة باسمه نوبور شارما، بعد تعليقات لها اعتبرت مسيئة للإسلام، وقوبلت بشجب واستنكار من عدد من الدول العربية والإسلامية.

وتم استدعاء الدبلوماسيين الهنود في دول الخليج والدول الإسلامية المجاورة للاحتجاج على تصريحات مسؤولي بهاراتيا جاناتا.

وزعم المتحدث باسم الحزب الحاكم في الهند أنه يتعرض للتهديد بالقتل هو وعائلته، إلا أنه رغم ذلك واصل تغريداته التي يهاجم فيها الإسلام والمسلمين.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان إن التغريدات والتصريحات المسيئة لا تعكس بأي حال وجهة نظر الحكومة.

ويشكل المسلمون نحو 13% من سكان الهند البالغ عددهم 1.35 مليار نسمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك