أخبار

روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي بسبب قصف مطار دمشق الدولي
تاريخ النشر: 15 يونيو 2022 17:41 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2022 12:22 GMT

روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي بسبب قصف مطار دمشق الدولي

استدعت روسيا، اليوم الأربعاء، السفير الإسرائيلي لديها لطلب توضيحات منه حول الهجوم الإسرائيلي الأخير الذي استهدف مطار دمشق الدولي في سوريا، قبل أيام. وقالت صحيفة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

استدعت روسيا، اليوم الأربعاء، السفير الإسرائيلي لديها لطلب توضيحات منه حول الهجوم الإسرائيلي الأخير الذي استهدف مطار دمشق الدولي في سوريا، قبل أيام.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية إن ”روسيا طلبت توضيحاً من إسرائيل بشأن قصف مطار دمشق، حيث استدعت الخارجية الروسية السفير الإسرائيلي لدى روسيا أليكس بن تسفي“.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا استدعت السفير الإسرائيلي وعقدت معه اجتماعا وطالبته بإيضاحات حول تفجير مدارج مطار دمشق الدولي، الأسبوع الماضي.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي مايكل بوغدانوف أن ”التفسيرات المقدمة حتى الآن لا ترضي الكرملين“.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحدثت تقارير عبرية موازية عن إبلاغ إسرائيل روسيا بتفاصيل الهجوم على مطار دمشق وفق الآلية المشتركة المتفق عليها بين الطرفين لمنع الاحتكاك.

ووفق القناة ”12“ العبرية، فإنه ومن أجل منع الاحتكاك، قامت إسرائيل بإبلاغ روسيا قبل كل هجوم من خلال الآلية المشتركة، مشيرة إلى أنها أبلغتها أيضاً قبل الهجوم على مطار دمشق قبل أيام.

وأشارت القناة إلى أنه ”على الرغم من إدانة الروس الشديدة للقوات الإسرائيلية، أرسلت تل أبيب أيضاً رسالة حادة للرئيس السوري بشار الأسد، تتضمن الامتناع عن استمرار نقل الأسلحة من إيران، وإلا سيتضرر هو واقتصاد بلاده بشدة“.

وأشارت إلى أنه ”وبسبب الصعوبة لدى إيران في الانتقام من سلسلة الأعمال الإسرائيلية مؤخراً، كانت هناك محاولة منهم لشن عمليات انتحارية، وهناك تقدير بأنهم سيحاولون إطلاقها على إسرائيل أيضاً، وتسمح روسيا حالياً لإسرائيل بمواصلة العمل في سوريا، حيث إنها لا تشغل أنظمة دفاعها الجوي أمام الطائرات، لكن هذا الأمر أيضاً يقع ضمن دائرة محدودة تسمح بها روسيا“، وفق ما ذكرته الصحيفة.

وتعد هذه المرة الثانية التي تستدعي فيها روسيا السفير الإسرائيلي للاستيضاح، حيث أكدت تقارير عبرية، في أبريل/ نيسان الماضي، أن الخارجية الروسية استدعت السفير الإسرائيلي تسفي للمثول أمامها على خلفية عدة إدانات إسرائيلية للتدخل الروسي العسكري في أوكرانيا.

وفي وقت سابق، أعرب مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم من بدء تآكل العلاقات بين روسيا وإسرائيل، مشيرين إلى أنهم يخشون من تداعيات ذلك على جهود إسرائيل المستمرة لإحباط أنشطة القوات الإيرانية والقوات الموالية لإيران في سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك