أخبار

ستولتنبرغ: الناتو بحاجة إلى مزيد من الاستعداد والأسلحة
تاريخ النشر: 14 يونيو 2022 21:30 GMT
تاريخ التحديث: 15 يونيو 2022 2:00 GMT

ستولتنبرغ: الناتو بحاجة إلى مزيد من الاستعداد والأسلحة

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء إنه يتعين على الحلف أن يكون أكثر جاهزية وأن يعزز قدرات أسلحته على امتداد حدوده الشرقية في أعقاب الغزو

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء إنه يتعين على الحلف أن يكون أكثر جاهزية وأن يعزز قدرات أسلحته على امتداد حدوده الشرقية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

كان ستولتنبرغ يتحدث بعد محادثات غير رسمية في هولندا مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته وزعماء الدنمرك وبولندا ولاتفيا ورومانيا والبرتغال وبلجيكا قبل قمة الحلف الأوسع في مدريد في نهاية الشهر الجاري.

وقال ستولتنبرغ ”في مدريد، سنتفق على تعزيز موقفنا بدرجة كبيرة“. وأضاف ”ناقشنا الليلة الحاجة إلى أن يكون وجودنا على الجبهة الأمامية أكثر قوة واستعدادا للقتال وأن تكون جاهزيتنا أعلى وأن ننشر المزيد من العتاد والإمدادات“.

وردا على مناشدة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في وقت سابق اليوم الثلاثاء للحصول على مزيد من الأسلحة البعيدة المدى، قال ستولتنبرج إنه وافق على ضرورة تزويد كييف بمزيد من الأسلحة الثقيلة، دون أن يذكر تفاصيل.

وأضاف ”يجب أن تمتلك أوكرانيا المزيد من الأسلحة الثقيلة، وقدم أعضاء حلف شمال الأطلسي وشركاؤهم أسلحة ثقيلة… وفي سبيلهم لإرسال المزيد“.

وأوضح أن الناتو ”يكثّف“ عمليات تسليم الأسلحة وأن المسؤولين سيجتمعون في بروكسل الأربعاء لتنسيق المزيد من الدعم، بما في ذلك الأسلحة الثقيلة ”لأنهم (الأوكرانيين) يعتمدون بشكل مطلق عليها ليكونوا قادرين على مواجهة الغزو الروسي الوحشي“.

وطلبت أوكرانيا مرارا من الغرب أن يرسل لها أسلحة ثقيلة وانتقدت بعض القادة الأوروبيين لعدم تسليمها أسلحة تقول إنها في حاجة إليها لصدّ قوات موسكو.

وتلقت أوكرانيا ”نحو 10% من الأسلحة“ التي تطالب شركاءها الغربيين بها لمواجهة القوات الروسية، حسبما أفادت وزارة الدفاع الأوكرانية، الثلاثاء.

وقالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني آنا ماليار، للتلفزيون الرسمي: ”أسلحة نحن بحاجة إليها، تلقينا 10% منها تقريبًا“، وفق ما نقلته وكالة ”فرانس برس“.

وتابعت: ”لن نتمكن من الانتصار في هذه الحرب دون مساعدة شركائنا الغربيين، بغض النظر عن الجهود التي تبذلها أوكرانيا واحتراف جيشنا“.

واعتبرت أنه يجب ”تحديد مهل واضحة لتسليم الأسلحة، لأن كل يوم تأخير هو يوم ليس لمصلحة حياة الجنود الأوكرانيين ولا لشعبنا“.

وأضافت: ”لا يمكننا الانتظار لفترة طويلة لأن الوضع صعب جدًا، لا سيما بالشرق في منطقة دونباس، حيث يتقدم الروس تدريجيًا منذ عدة أسابيع إلى حد السيطرة الكاملة على منطقة لوغانسك“.

واستقبل رئيسا الوزراء الهولندي مارك روته والدنماركية ميتي فريدريكسن ستولتنبرغ وزعماء بولندا ورومانيا ولاتفيا والبرتغال وبلجيكا قبل قمة لحلف شمال الأطلسي ستقام في مدريد نهاية حزيران/يونيو.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافتسكي عن أسفه لأن الغرب ”لا يفعل ما يكفي“ لدعم أوكرانيا.

وقال في المؤتمر الصحافي ”لم نفعل ما يكفي للدفاع عن أوكرانيا ومساندة الشعب الأوكراني ودعم حريته وسيادته“.

وأضاف ”ولذلك أطلب منكم بذل المزيد من الجهود لتسليم أوكرانيا الأسلحة والمدفعية. إنهم في حاجة إليها للدفاع عن بلادهم“.

وأشار إلى أن الدول الغربية لن تكون لها ”صدقية“ إذا خسرت أوكرانيا أمام روسيا.

وتابع ”سيكون هذا إخفاقا تاما وكارثة للاتحاد الأوروبي ولقيمنا ولقيم حلف شمال الأطلسي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك