أخبار

أوكرانيا تستعيد جثث مقاتلين دافعوا عن آزوفستال
تاريخ النشر: 14 يونيو 2022 19:31 GMT
تاريخ التحديث: 14 يونيو 2022 20:35 GMT

أوكرانيا تستعيد جثث مقاتلين دافعوا عن آزوفستال

أعلنت كييف اليوم الثلاثاء، أنها تسلّمت جثث 64 جنديا قُتلوا وهم يدافعون عن مصنع آزوفستال للصلب، آخر جيب للمقاومة في ماريوبول، في إطار تبادل مع موسكو شهد إعادة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت كييف اليوم الثلاثاء، أنها تسلّمت جثث 64 جنديا قُتلوا وهم يدافعون عن مصنع آزوفستال للصلب، آخر جيب للمقاومة في ماريوبول، في إطار تبادل مع موسكو شهد إعادة أوكرانيا رفات جنود روس، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت وزارة إعادة الدمج الأوكرانية المكلفة بالأراضي التي تسيطر عليها روسيا، في بيان: ”استعادت أوكرانيا جثث 64 من المدافعين الأبطال عن آزوفستال لدفنها بشكل لائق“، وفقا لتعبيرها.

واستسلم آخر المدافعين الأوكرانيين عن ماريوبول الذين كانوا متحصنين في مصنع آزوفستال للصلب، بين 16 و20 أيار/مايو، بعد قتال عنيف استمر ثلاثة أشهر.

وأوضحت الوزارة أن عملية التبادل جرت في منطقة زابوريجيا في جنوب أوكرانيا، لكنها لم تذكر متى حصلت ولا عدد جثث الجنود الروس التي أعيدت.

وأعلنت عمليتا تبادل مماثلتان بين كييف وموسكو شملتا 210 جثث تعود إلى جنود أوكرانيين في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأشارت الوزارة إلى أن عملية إعادة جثث الجنود الأوكرانيين جرت وفق معايير اتفاق جنيف.

وفي 20 أيار/مايو، أعلن الجيش الروسي أنه ”حرر بالكامل“ مجمع آزوفستال الصناعي في مدينة ماريوبول الإستراتيجية، وذلك بعد استسلام آخر الجنود الأوكرانيين الذين كانوا داخله.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشنكوف، في بيان عبر ”تلغرام“ آنذاك: ”منذ 16 أيار/مايو، استسلم 2439 نازيًا من (كتيبة) آزوف وجنود أوكرانيون محاصرون في المصنع، وفي 20 أيار/مايو، استسلمت المجموعة الأخيرة المؤلفة من 531 مقاتلًا“.

وأضاف أن ”منشآت الموقع تحت الأرض، حيث كان يختبئ المقاتلون، باتت تحت السيطرة التامة للقوات المسلحة الروسية“.

وتابع كوناشنكوف: ”الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تبلغ من وزير الدفاع سيرغي شويغو انتهاء عملية التحرير الكامل لمجمع (آزوفستال) ومدينة ماريوبول“.

وأكد أن قائد مقاتلي كتيبة آزوف في المكان استسلم، وتم نقله من المصنع ”في آلية مدرعة خاصة“ لتجنب أي صدام بينه وبين سكان معادين له.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك