أخبار

إيران: اليونان أفرجت عن الناقلة المحتجزة وأعادت شحنة النفط لمالكها
تاريخ النشر: 14 يونيو 2022 10:28 GMT
تاريخ التحديث: 14 يونيو 2022 12:00 GMT

إيران: اليونان أفرجت عن الناقلة المحتجزة وأعادت شحنة النفط لمالكها

أعلنت هيئة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، يوم الثلاثاء، أن الحكومة اليونانية أصدرت قرارا بالإفراج عن السفينة الإيرانية المحتجزة منذ نيسان/ أبريل الماضي،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت هيئة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، يوم الثلاثاء، أن الحكومة اليونانية أصدرت قرارا بالإفراج عن السفينة الإيرانية المحتجزة منذ نيسان/ أبريل الماضي، وعودة شحنة النفط لمالكها.

وقالت الهيئة في بيان نشرته وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، إنه ”بإجراءات سريعة وموثوقة من جانب بلدنا، أمرت السلطات اليونانية بإعادة الشحنة ويتم الآن رفع الحجز عن الناقلة“.

وأضاف البيان ”بفضل متابعة الجهات ذات الصلة ودعم وزير الطرق والتنمية الحضرية، ورغم الأمر الأمريكي بالاحتفاظ بالسفينة ومصادرة البضائع، أمرت اليونان في النهاية بإعادة الشحنة إلى مالكها، والآن نشهد رفع حجز السفينة وإعادة البضائع لصاحبها“.

وأعلن السفير الإيراني لدى اليونان، أحمد نادري، الخميس الماضي، أن بلاده ستعيد شحنة النفط الإيرانية المحتجزة من قبل السلطات اليونانية.

وقال نادري في تغريدة له عبر حساب السفارة الإيرانية في أثينا عبر ”تويتر“ إن ”محكمة الاستئناف اليونانية ألغت حكم المحكمة الأولى بشأن مصادرة شحنة النفط الإيراني، التي كانت على متن ناقلة ترفع علم إيران قبالة ساحل اليونان“.

وألغت محكمة يونانية الأسبوع الماضي، حكما قضائيا سابقا كان يسمح للولايات المتحدة بالاستيلاء على النفط الإيراني.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، احتجزت قوات خفر السواحل اليونانية، ناقلة تحمل نفطا إيرانيا، مشيرة إلى أن إيقاف هذه الناقلة جاء بطلب من الولايات المتحدة.

وسلمت اليونان بعد ذلك شحنة النفط الإيرانية إلى واشنطن، فيما اعتبرت طهران ما قامت به أثينا ”قرصنة دولة“، وتعهدت باتخاذ إجراءات وصفتها بـ“التأديبية ضد اليونان“.

وفي الـ27 من أيار/ مايو الماضي، أعلنت البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، أنها احتجزت ناقلتين يونانيتين في مياه الخليج العربي.

وذكر الحرس الثوري في بيان، أن ”قوات بحرية خاصة استولت على الناقلتين بسبب انتهاكات في الخليج العربي، لكن البيان لم يذكر تفاصيل هذا الانتهاك“.

وكانت اليونان حثت إيران في وقت سابق على ضرورة الإفراج عن الناقلتين، والالتزام بحرية الملاحة البحرية الدولية.

وقال المرشد الإيراني علي خامنئي، السبت الماضي ”البعض سرق النفط الإيراني على سواحل اليونان، فقام الشجعان في إيران باحتجاز سفينتين يونانيتين“.

واتهم خامنئي الحكومة اليونانية، بأنها تأخذ أوامرها من الأمريكيين لسرقة النفط الإيراني.

وبعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران في أيار/ مايو 2018، تم إعادة فرض جميع العقوبات الأمريكية ضد طهران وتشديدها في السنوات اللاحقة خاصة المتعلقة بصادرات النفط.

وعلى الرغم من العقوبات وعمليات الاستيلاء العديدة على ناقلات النفط الإيرانية، تواصِل طهران تصدير النفط بطرق مختلفة، منها إغلاق نظام تتبع الناقلات بالإضافة إلى تغيير العلم ونقل النفط من سفينة إلى أخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك