أخبار

شولتس يزور كييف مع ماكرون ودراغي قبل قمة الدول السبع
تاريخ النشر: 11 يونيو 2022 19:36 GMT
تاريخ التحديث: 11 يونيو 2022 21:20 GMT

شولتس يزور كييف مع ماكرون ودراغي قبل قمة الدول السبع

ذكرت صحيفة "بيلد ام سونتاج"، اليوم السبت، أن المستشار الألماني أولاف شولتس سيتوجه إلى كييف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس وزراء إيطاليا ماريو دراغي،

+A -A
المصدر: رويترز

ذكرت صحيفة ”بيلد ام سونتاج“، اليوم السبت، أن المستشار الألماني أولاف شولتس سيتوجه إلى كييف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس وزراء إيطاليا ماريو دراغي، قبل قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، في نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري.

ونقلت الصحيفة الخبر عن مصادر حكومية فرنسية وأوكرانية، ولم يرد المكتب الصحفي للحكومة الألمانية على الفور على طلب وكالة ”رويترز“ التعليق على التقرير.

وفي الأول من شهر حزيران/يونيو الجاري، أعلن المستشار شولتس، أن بلاده ستمد أوكرانيا بمنظومة الدفاع الجوي ”أيريس-تي“ بعد مناشدات من كييف والأحزاب الألمانية المعارضة لتسريع إرسال الأسلحة الثقيلة.

وقال شولتس إن ألمانيا كانت ”تورد باستمرار منذ بدء الحرب“، مشيرًا إلى أكثر من 15 مليون طلقة ذخيرة، و 100 ألف قنبلة يدوية، وأكثر من 5 آلاف من الألغام المضادة للدبابات، أرسلت إلى أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي لها، يوم 24 من شهر شباط/ فبراير الماضي.

وأضاف للمشرعين في البرلمان ”البوندستاغ“ أنه ”في الفترة الأخيرة قررت الحكومة أننا سنورد أحدث نظم الدفاع الجوي لدى ألمانيا وهي منظومة أيريس-تي“، وفق ما ذكرته وكالة ”رويترز“ في حينها.

وردًا على منتقدين، ذكر المستشار شولتس خلال كلمته أمام البرلمان، أن حكومته ردت على الهجوم الروسي ”بتغيير كبير في سياستها“ باختيار إرسال أسلحة ثقيلة إلى منطقة حرب.

وتزايدت مطالبة أوكرانيا بأسلحة ثقيلة في الأسابيع الأخيرة، لا سيما بعد أن ركزت روسيا هجومها على شرق البلاد بعد فشلها في احتلال كييف.

وفي الـ6 من شهر أيار/مايو الماضي، قالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينة لامبرشت، إن بلادها ستسلم 7 مدافع ”هاوتزر“ ذاتية الدفع إلى أوكرانيا، بالإضافة إلى 5 مدافع ”هاوتزر“ تعهدت الحكومة الهولندية بتقديمها.

وفي شهر أيار/مايو الماضي، أعلن الوزراء الكندي جاستن ترودو، عن زيارة أجرها إلى العاصمة الأوكرانية كييف، وأعلن بذات الوقت عن تزويد أوكرانيا بأسلحة، وعتاد جديد.

وكان ترودو قد زار بلدة إربين الواقعة خارج كييف، والتي كانت مركزًا لمعارك شرسة بين القوات الأوكرانية والروسية قبل انسحاب الروس، في أواخر شهر آذار/مارس الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك