أخبار

موقع عبري: واشنطن تقرر فصل مكتب الشؤون الفلسطينية عن سفارتها بإسرائيل
تاريخ النشر: 09 يونيو 2022 18:26 GMT
تاريخ التحديث: 09 يونيو 2022 19:55 GMT

موقع عبري: واشنطن تقرر فصل مكتب الشؤون الفلسطينية عن سفارتها بإسرائيل

أكدت وسائل إعلام عبرية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قررت فصل مكتب الشؤون الفلسطينية عن السفارة الأمريكية في إسرائيل، وذلك في خطوة تسبق الزيارة المرتقبة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكدت وسائل إعلام عبرية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قررت فصل مكتب الشؤون الفلسطينية عن السفارة الأمريكية في إسرائيل، وذلك في خطوة تسبق الزيارة المرتقبة لبايدن إلى المنطقة.

وقال موقع ”واللا“ العبري، اليوم الخميس، إن ”القرار الأمريكي يأتي في إطار خطوة رمزية لفصل العلاقات الأمريكية الإسرائيلية عن العلاقات الأمريكية مع الفلسطينيين“، مشيراً إلى أن واشنطن لا تزال مهتمة بإعادة فتح قنصليتها في القدس الشرقية.

وأوضح أن الولايات المتحدة غيرت وبشكل رسمي اسم ”وحدة الشؤون الفلسطينية“ إلى ”مكتب الشؤون الفلسطينية“، وتحولت إلى مكتب مستقل عن السفارة، ينقل التقارير مباشرة إلى قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن.

وحسب الموقع العبري، فقد ظهر التغيير حول ”مكتب الشؤون الفلسطينية“، اليوم الخميس، في حساب موقع ”تويتر“ وصفحة ”فيسبوك“، مشيراً إلى أن العمل في المكتب سيستمر برئاسة الدبلوماسي جورج نول.

ونقل الموقع العبري عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إن ”قناة مكتب الشؤون الفلسطينية لإرسال التقارير هدفه تعزيز تقاريرنا السياسية والعمليات الدبلوماسية العامة“.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأمريكية إنه ”تم تبليغ إسرائيل والسلطة الفلسطينية مسبقاً بهذه الخطوة“، مؤكدين أن إسرائيل لم تعبر عن معارضتها للقرار الأمريكي، وفق الموقع العبري.

وفي السياق، قالت صحيفة ”يديعوت احرونوت“ العبرية إن ”القرار يأتي في إطار سعي الولايات المتحدة لتحسين علاقاتها مع الفلسطينيين“.

وأضافت الصحيفة العبرية: ”بايدن ينقل رسالة مهمة للفلسطينيين مفادها أن العلاقات معهم لا تخضع في الواقع للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية“.

الجدير ذكره أن إسرائيل تعارض إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، والتي أغلقها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018، عقب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس، الأمر الذي أدى لقطع العلاقات بين إدارة ترامب والسلطة الفلسطينية.

وفي أكثر من مناسبة، أكد مسؤولون في إدارة الرئيس بايدن أن واشنطن لا تزال معنية بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية واستئناف المساعدات للسلطة الفلسطينية، علاوة على تمسكها بخيار حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتطالب السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية بالالتزام بتعهداتها التي قطعتها خلال الحملة الانتخابية للرئيس بايدن، ومع توليه منصب الرئاسة قبل أكثر من عام، مشددة على ضرورة إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، وإزالة منظمة التحرير من لوائح الإرهاب الأمريكية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك