أخبار

مشروع قانون إسرائيلي بعدم تقديم العلاج الطبي للأسرى الفلسطينيين
تاريخ النشر: 08 يونيو 2022 18:51 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2022 20:15 GMT

مشروع قانون إسرائيلي بعدم تقديم العلاج الطبي للأسرى الفلسطينيين

ذكرت القناة العبرية السابعة، مساء اليوم الأربعاء، أن الحكومة الإسرائيلية تعتزم سن قانونٍ جديد بشأن الأسرى الفلسطينيين الأمنيين، في محاولة للضغط عليهم، وعدم

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ذكرت القناة العبرية السابعة، مساء اليوم الأربعاء، أن الحكومة الإسرائيلية تعتزم سن قانونٍ جديد بشأن الأسرى الفلسطينيين الأمنيين، في محاولة للضغط عليهم، وعدم تحمّل مصلحة السجون لتفاصيل علاجهم.

ووفقًا للقناة العبرية، فإن الحكومة الإسرائيلية تناقش في هذه الأيام مشروع قانون جديد يقضي بعدم تقديم العلاجات الطبيبة ذات التكلفة للأسرى الفلسطينيين، بالإضافة لعدم تمويل العمليات الجراحية الطارئة التي يحتاجها الكثير من الأسرى ذوي الأمراض المزمنة أو الخطِرة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تقديم الأسيرة الفلسطينية إسراء الجعابيص لطلبٍ بتمويل عملية جراحية لها تتعلق بتجميل الأنف والوجه، في حين لم يصدر قرار بشأن ذلك حتى الآن.

وبحسب القناة، فإن مشروع القانون سيقضي بعدم تقديم أي تمويل حكومي إسرائيلي لأي رعاية طبية للأسرى الفلسطينيين، يمكن أن تحسّن نوعية حياتهم، بما في ذلك العلاجات التجميلية أو أي أدوية ليست موجودة في الكشف الصحي الخاص بعلاج الأسرى.

وفي وقت سابق، أعلن نادي الأسير الفلسطيني، وفاة أسير سابق بعد نحو شهر من الإفراج عنه من السجون الإسرائيلية، محملًا الاحتلال الأسباب المباشرة التي أدت إلى وفاته والمتمثلة بتعمّد الإهمال الطبي.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيانٍ أصدره ”إن الشهيد والأسير السابق إيهاب زيد الكيلاني (40 عامًا) من نابلس (شمال) ارتقى شهيدًا، مساء الإثنين، وذلك بعد شهر من الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيليّ“، مشيرًا إلى أنه تم اكتشاف إصابته بالسرطان عقب الإفراج عنه، في شهر نيسان (أبريل) الماضي“.

ويعاني الكثير من الأسرى الفلسطينيين من أمراض مزمنة داخل السجون الإسرائيلية، حيث تمتلئ السجون بكبار السن والأسرى ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين يعانون أمراض السرطان والسكري والضغط، وفقًا لإحصاءات مراكز متخصصة بأخبار الأسرى.

ومن حين إلى آخر، يمارس الأسرى الفلسطينيون سياسة الضغط على إدارة مصلحة السجون الإسرائيلي لوقف الاعتقالات الإدارية وإعطائهم حقوقهم الطبية والمعيشية، من خلال إضرابات مستمرة عن الطعام.

وطالبت السلطة والفصائل الفلسطينية، المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان، بالضغط على إسرائيل للحصول على حقوق الأسرى، وكبح جماح الاعتداءات المتكررة بحقهم.

وشهدت الأيام الماضية أكثر من حملة ميدانية تقوم بها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين، تمثلت بقمع أقسام مختلفة من السجون، وتعزيز العزل الانفرادي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك