أخبار

غانتس: منصة كاريش تقع في المياه الإسرائيلية وليس بمناطق التفاوض مع لبنان
تاريخ النشر: 08 يونيو 2022 18:08 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2022 19:25 GMT

غانتس: منصة كاريش تقع في المياه الإسرائيلية وليس بمناطق التفاوض مع لبنان

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل متمسكة بحقوقها في حرية عمل منصة كاريش، وتعتبرها تعمل في مياه إسرائيلية وليس في المناطق التي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل متمسكة بحقوقها في حرية عمل منصة كاريش، وتعتبرها تعمل في مياه إسرائيلية وليس في المناطق التي يتم التفاوض بشأنها مع لبنان.

وقال غانتس: ”تمثل منصة كاريش أحد الأصول الإستراتيجية لإسرائيل، وهي مصممة لدعم موارد الطاقة والغاز الطبيعي في المنطقة الاقتصادية لنا“.

وتابع: ”تقع المنصة في المناطق الإسرائيلية، على بعد كيلومترات جنوب منطقة يتم التفاوض عليها مع لبنان، بوساطة الولايات المتحدة“، مشيرًا إلى وجود أهمية قصوى في حماية الأصول الإستراتيجية لإسرائيل.

وأضاف غانتس: ”نحن على استعداد لحمايتها والدفاع عن بنيتها التحتية، وكل ما يتوافق مع حقوقها“.

وفي السياق ذاته، قالت هيئة البث الإسرائيلية (كان) إن ”وزراء الدفاع والخارجية والطاقة الإسرائيليين، أرسلوا رسالة إلى الحكومة اللبنانية مفادها أن إسرائيل لا تستخدم منشأة كاريش للتنقيب عن الغاز الطبيعي من المنطقة المائية المتنازع عليها بين البلدين، بل لاستخراج الكميات الموجودة في المياه الاقتصادية لإسرائيل“.

وأضاف الوزراء الإسرائيليون أن ”منشأة كاريش تعد ذخرًا إستراتيجيًا لدولة إسرائيل التي ترى أهمية عالية بالحفاظ عليها وعلى باقي منشآتها المماثلة“.

ولفتت الهيئة الرسمية الإسرائيلية إلى أن تل أبيب حثت الحكومة اللبنانية على تسريع المفاوضات الجارية بين البلدين لترسيم الحدود البحرية بينهما.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤولون إسرائيليون كبار إن ”منصة كاريش تقع ضمن المناطق الخاضعة للسيادة الإسرائيلية“.

وذكر موقع ”والا“ العبري، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة تحاول تهدئة التوترات التي نشأت في الأيام الاخيرة بين إسرائيل ولبنان.

بينما قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية للموقع العبري، إن ”على العناصر اللبنانية المختلفة الامتناع عن استغلال موضوع الغاز الطبيعي والخلاف على الحدود البحرية لكسب نقاط في السياسة الداخلية للبلاد“.

وشدد المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الأمريكية على أن ”الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية مهم بشكل أساس للشعب اللبناني وللاستقرار في المنطقة“.

وأضاف المسؤول الكبير: ”نحن متفائلون بحذر بشأن القدرة على التحرك نحو اتفاق يستند إلى الاقتراح الذي قدمته الولايات المتحدة للجانبين في وقت سابق من هذا العام، لكن هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به“.

ووصلت منصة ”كاريش“، الأحد الماضي، إلى المنطقة التي ستُجرى فيها عمليات البحث عن الغاز على بعد 80 كيلومترًا غرب حيفا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك