أخبار

بريطانيا.. جونسون ينجو من اقتراع حجب الثقة
تاريخ النشر: 06 يونيو 2022 20:10 GMT
تاريخ التحديث: 06 يونيو 2022 21:45 GMT

بريطانيا.. جونسون ينجو من اقتراع حجب الثقة

نجا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مساء يوم الإثنين، من اقتراع على حجب الثقة، متجاوزا تحديا لقيادته قدمه المشرعون من داخل حزب المحافظين الحاكم. وحصل

+A -A
المصدر: رويترز

نجا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مساء يوم الإثنين، من اقتراع على حجب الثقة، متجاوزا تحديا لقيادته قدمه المشرعون من داخل حزب المحافظين الحاكم.

وحصل جونسون على 211 صوتا مقابل 148، وفقا لغراهام برادي رئيس لجنة الحزب التي أشرفت على الاقتراع، حسبما أوردت ”رويترز“.

وجاء التصويت على حجب الثقة بعد أن شكك عدد متزايد من نواب حزب المحافظين الحاكم في سلطة الزعيم البريطاني بعد فضيحة ”بارتي جيت“.

ويتعرض جونسون، الذي تم تعيينه رئيسا للوزراء في 2019، لضغوط متزايدة، ولم ينجح في تجاوز تقرير وثق الحفلات المليئة بالمشروبات الكحولية والتي شارك فيها كبار رجال السلطة عندما كانت بريطانيا تخضع لإغلاق صارم من أجل التصدي لجائحة (كوفيد-19).

وكان جيسي نورمان، الذي شغل منصب وزير دولة في وزارة المالية بين ”2019“ و“2021″، قال في هجوم لاذع على جونسون، الذي كان يبدو منيعا في السابق، إن ”بقاء رئيس الوزراء في السلطة أهان الناخبين والحزب“.

ونورمان واحد من العديد من نواب حزب المحافظين الذين أبدوا قلقهم بشأن ما إذا كان جونسون (57 عاما) فقد صلاحيته لحكم بريطانيا، التي تواجه خطر الركود وارتفاع أسعار الوقود والغذاء وفوضى السفر التي أحدثتها إضرابات في العاصمة لندن.

وكان غراهام برادي رئيس لجنة 1922 التي تضم أعضاء حزب المحافظين في البرلمان قال في مذكرة بوقت سابق إنه ”تم تخطي الحد البالغ 15 بالمئة من أعضاء الحزب في البرلمان اللازم لإجراء تصويت على حجب الثقة عن زعيم حزب المحافظين“.

واعتبر متحدث باسم مكتب جونسون أن التصويت ”فرصة لإنهاء تكهنات استمرت شهورا، والسماح للحكومة بوضع حد للأمر والمضي قدما، والوفاء بأولويات الشعب“.

ومنذ إصدار التقرير فيما يسمى بفضيحة ”بارتي جيت“، الذي وثق حدوث مشاجرات وتناول المشروبات الكحولية في حفلات تحدت قواعد الإغلاق في مكتبه ومقر إقامته في ”داوننغ ستريت“، حث جونسون وحكومته النواب على تجاوز الأمر.

وكانت وزيرة الخارجية ليز تراس قالت في وقت سابق إنها ”تدعم جونسون في التصويت على حجب الثقة“.

وأضافت: ”لقد أوفى بوعده وحقق تعافيا من كوفيد ودعم أوكرانيا في مواجهة العدوان الروسي. وقد اعتذر عن الأخطاء التي ارتكبت. يجب علينا الآن التركيز على النمو الاقتصادي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك