أخبار

لافروف يحذّر الغرب من إرسال أسلحة بعيدة المدى إلى أوكرانيا
تاريخ النشر: 06 يونيو 2022 14:19 GMT
تاريخ التحديث: 06 يونيو 2022 15:50 GMT

لافروف يحذّر الغرب من إرسال أسلحة بعيدة المدى إلى أوكرانيا

حذَّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، من أن روسيا سترد على الإمدادات الغربية من الأسلحة بعيدة المدى لأوكرانيا من خلال تكثيف جهودها لدفع قوات

+A -A
المصدر: فريق التحرير

حذَّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، من أن روسيا سترد على الإمدادات الغربية من الأسلحة بعيدة المدى لأوكرانيا من خلال تكثيف جهودها لدفع قوات كييف بعيدا عن حدودها، وفقا لوكالة ”فرانس برس“.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي: ”كلما ازداد عدد الأسلحة بعيدة المدى التي تزودونها إياها، سندفع خطوط القوات الأوكرانية بعيدًا عن أراضينا“.

وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، أن ”موسكو ستضرب أهدافا جديدة إذا زود الغرب أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى“، مضيفًا أن شحنات الأسلحة الحالية تهدف إلى ”إطالة أمد الصراع“.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام قليلة من إعلان الولايات المتحدة قرارها تسليم قاذفات صواريخ متعددة إلى أوكرانيا يصل مداها إلى 80 كيلومترا تقريبا.

ويقول الخبراء العسكريون، إن نطاق هذه الأنظمة أكبر قليلا من نطاق الأنظمة الروسية المماثلة؛ ما يسمح لقوات كييف بضرب مدفعية العدو من بعيد.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر، إنه ”تحدث الإثنين، هاتفيا مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بشأن حزمة جديدة معززة من المساعدة العسكرية البريطانية“.

وقال سيرغي لافروف، قبل أسبوع، إن ”تحرير“ دونباس في شرق أوكرانيا هي ”أولوية غير مشروطة“ بالنسبة لموسكو، بينما يمكن لمناطق أوكرانية أخرى أن تقرر مصيرها بنفسها، وفق ما نقلته ”رويترز“ عن وكالة الإعلام الروسية.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية، أن لافروف قال في مقابلة مع محطة ”تي.إف1″ التلفزيونية الفرنسية، إن ”تحرير منطقتي دونيتسك ولوغانسك، اللتين يعترف بهما الاتحاد الروسي كدولتين مستقلتين، هو أولوية غير مشروطة“. وأضاف: ”بالنسبة لباقي المناطق في أوكرانيا، على الناس أن يقرروا مصيرهم في تلك المناطق“.

وكان الجيش الأوكراني ذكر أن القوات الروسية قصفت أكثر من 40 بلدة في منطقة دونباس شرق أوكرانيا؛ ما يهدد بإغلاق آخر ممر هروب رئيسي للمدنيين المحاصرين في مسار الغزو الذي دخل شهره الرابع، وفق ”رويترز“.

وبعد الفشل في الاستيلاء على كييف أو خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، تحاول روسيا بسط السيطرة الكاملة على دونباس، التي تتألف من مقاطعتين في الشرق، لصالح الانفصاليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك