أخبار

الجيش الأوكراني يسيطر على "نصف" مدينة سيفيرودونيتسك
تاريخ النشر: 05 يونيو 2022 18:56 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2022 21:15 GMT

الجيش الأوكراني يسيطر على "نصف" مدينة سيفيرودونيتسك

أكدت أوكرانيا، مساء الأحد، أن قواتها باتت تسيطر على "نصف" مدينة سيفيرودونيتسك الرئيسية في شرق البلاد التي تشهد معارك طاحنة في إطار الهجوم الروسي على حوض دونباس.

+A -A
المصدر: ا ف ب

أكدت أوكرانيا، مساء الأحد، أن قواتها باتت تسيطر على ”نصف“ مدينة سيفيرودونيتسك الرئيسية في شرق البلاد التي تشهد معارك طاحنة في إطار الهجوم الروسي على حوض دونباس.

وقال حاكم منطقة ”لوغانسك“ سيرغي غايداي، في مقابلة بثت على منصات التواصل الاجتماعي إن ”قواتنا المسلحة طهّرت نصف“ هذه المدينة الصناعية من القوات الروسية.

وأضاف غايداي أن ”نصف المدينة بات تحت سيطرة قواتنا“، حسبما أوردت ”فرانس برس“.

وسيفيرودونيتسك هي أكبر مدينة لا تزال في أيدي الأوكرانيين في منطقة ”لوغانسك“ التابعة لحوض دونباس.

وقد تقدمت القوات الروسية تدريجا في المدينة خلال الأسابيع الأخيرة بعد انسحابها أو دحرها عن مناطق أخرى، بما في ذلك محيط العاصمة كييف.

لكن بعدما تراجعت جراء هجوم روسي على المدينة، استعادت القوات الأوكرانية بعض المناطق.

وأكد غايداي أن القوات الروسية كُلفت السيطرة على المدينة بحلول الجمعة، فضلا عن شريان نقل حيوي يربط بين مدينتي ليسيشانسك وباخموت المجاورتين.

وأضاف حاكم لوغانسك: ”نتوقع في المستقبل القريب أن كل قوات الاحتياطي المتوافرة لديهم… سيقحمونها (في القتال) لأداء هاتين المهمتين“.

وتابع: ”في الأيام الخمسة المقبلة ستكون هناك زيادة كبيرة في عدد عمليات القصف بالمدفعية الثقيلة“ من الجانب الروسي.

وأمس السبت، أكدت كييف أن روسيا ”تلقي بكل ثقلها“ في مدينة سيفيرودونيتسك التي تشهد ”قتال شوارع“.

وبعد أكثر من 100 يوم من بدء النزاع، تركز روسيا هجومها في منطقة دونباس على أمل السيطرة الكاملة عليها.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن ”حرب استنزاف“ طويلة الأمد تدور هناك.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان السبت، أن ”وحدات من الجيش الأوكراني تعرضت لخسائر جسيمة خلال المعارك في سيفيرودونيتسك (ما يصل الى تسعين في المئة في وحدات عدة) تنسحب نحو ليسيتشانسك“، المدينة الكبيرة المجاورة.

والهدف المعلن للقوات الروسية هو الاستيلاء على حوض دونباس المنجمي الذي سيطرت على أجزاء منه القوات الانفصالية الموالية لروسيا عام 2014.

ويعد الاستيلاء على مدينة سيفيرودونيتسك ومدينة ليسيتشانسك المجاورة التي تقع على بعد حوالى 80 كيلومترا من العاصمة الإدارية الإقليمية الأوكرانية كراماتورسك خطوة رئيسية لتحقيق تلك السيطرة.

وكان عدد سكان سيفيرودونتسك قبل الحرب يناهز 100 ألف نسمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك