أخبار

مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني
تاريخ النشر: 03 يونيو 2022 16:59 GMT
تاريخ التحديث: 03 يونيو 2022 19:10 GMT

مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني

أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني ضد القوات الروسية شرق البلاد. وأضافت المتحدثة في بيان: "تلقينا

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، مقتل فرنسي تطوع للقتال في صفوف الجيش الأوكراني ضد القوات الروسية شرق البلاد.

وأضافت المتحدثة في بيان: ”تلقينا النبأ الحزين الذي أفاد بأن رجلًا فرنسيًا لحقت به إصابة مميتة في القتال في أوكرانيا“، بحسب وكالة ”رويترز“.

والأربعاء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن ما بين 60 إلى 100 جندي أوكراني، يُقتلون يوميًا في ساحة المعركة، بينما يصاب نحو 500 آخرين بجراح.

وأضاف زيلينسكي في مقابلة مع موقع ”نيوزماكس“ الأمريكي، ”الوضع شرق (أوكرانيا) صعب للغاية“، وفق وكالة ”فرانس برس“.

ويأتي هذا المستوى المرتفع من الخسائر البشرية في الوقت الذي تحاول فيه القوات الأوكرانية منع القوات الروسية من السيطرة الكاملة على منطقة لوغانسك شرق البلاد.

وأشارت تقارير إلى أن القوات الروسية على وشك السيطرة على مدينة ”سيفيرودونيتسك“، بعد حصار طويل اشتمل على قصف مدفعي وجوي مكثف.

وأكد زيلينسكي في المقابلة: ”نحن نحافظ على خطوطنا الدفاعية“ في الشرق.

وتفيد مؤشرات من ساحة المعركة بأن القوات الروسية أيضًا تتكبد خسائر فادحة.

وقدّرت الحكومة الأوكرانية، الأسبوع الماضي، أن الروس فقدوا أكثر من 30 ألف جندي منذ بدء غزوهم في الـ24 من شباط/ فبراير الماضي.

وخلال الأسابيع الأخيرة، كثفت أوكرانيا مطالبة حلفائها بتزويدها بأسلحة ثقيلة، بعد أن ركزت روسيا هجومها على شرق البلاد.

وبشأن التطورات الميدانية في معركة دونباس، أعلن حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي، صباح الأربعاء، أن القوات الروسية ”تعزز مواقعها“ وسط مدينة سيفيرودونيتسك الإستراتيجية، شرق أوكرانيا، التي يحاول الروس السيطرة عليها.

وكتب غايداي على ”تليغرام“، أن ”الروس يواصلون هجومهم، ويعززون مواقعهم وسط سيفيرودونيتسك“ التي أصبحت العاصمة الإدارية لمنطقة لوغانسك بالنسبة للسلطات الأوكرانية منذ أن استولى الانفصاليون الموالون لموسكو على مدينة لوغانسك العام 2014.

وأضاف أن القوات الروسية تشن هجمات أيضًا في الأحياء الشمالية والجنوبية والشرقية في سيفيرودونيتسك.

والخميس، نبّه الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ”الناتو“ ينس ستولتنبرغ، يوم الخميس، في واشنطن إثر لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى أن على الدول الغربية أن تستعد ”لحرب استنزاف طويلة المدى“ في أوكرانيا.

وصرح ستولتنبرغ لصحفيين: ”علينا أن نستعد على المدى البعيد، لأن ما نراه أن هذه الحرب باتت حرب استنزاف“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك