أخبار

إيران تعلن ضبط سفينتين تحملان وقودا مهربا
تاريخ النشر: 21 مايو 2022 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 22 مايو 2022 2:30 GMT

إيران تعلن ضبط سفينتين تحملان وقودا مهربا

أعلنت السلطات الإيرانية، يوم السبت، أنها ضبطت سفينتين على متنهما مئات آلاف الليترات من الوقود المهرب في مياه محافظة هرمزغان المطلة على الخليج العربي، والواقعة

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلنت السلطات الإيرانية، يوم السبت، أنها ضبطت سفينتين على متنهما مئات آلاف الليترات من الوقود المهرب في مياه محافظة هرمزغان المطلة على الخليج العربي، والواقعة جنوب شرق إيران.

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ عن قائد قوات حرس الحدود في محافظة هرمزغان جنوب إيران المطلة على الخليج العربي، العميد حسين دهكي، قوله إنه ”تم ضبط سفينتين مع اكتشاف 6 حاويات بلاستيكية، تحوي 418 ألفا و 500 لتر من الديزل في مياه هرمزغان“.

وأضاف العميد دهكي أن ”المهربين عملوا على نقل كميات كبيرة من الوقود عبر حاويات بلاستيكية، وبعدما وصلتنا معلومات بهذا الصدد تم تنفيذ الواجب وإرسال قوات حرس الحدود إلى المكان“.

وذكر المسؤول الإيراني أن ”المهربين فروا فور رؤيتهم حرس الحدود، وتم الاستيلاء على سفينتين، واعتقال 5 مشتبه بهم، واكتشاف حاويات بلاستيكية فيها كميات كبيرة من الوقود المهرب“.

ولم يكشف العميد حسين دهكي تفاصيل أكثر عن السفينتين، وحول العلم الذي تحملانه وكذلك هوية المعتقلين الخمسة.

وأشار إلى أن الخبراء قدروا قيمة المحروقات المكتشفة بـ 113 مليارا و 765 مليون ريال (490 ألف دولار تقريبا)، وتم تسليم المحروقات لشركة ميناب لتوزيع المنتجات البترولية في محافظة هرمزغان.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت السلطات الإيرانية ضبط سفينتين تحملان وقوداً مهرباً بالقرب من جزيرة كيش الواقعة جنوب إيران في الخليج العربي.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ عن رئيس قضاة محافظة هرمزغان مجتبى قهرماني قوله إنه ”تم ضبط سفينتين تحملان 25 ألف لتر من الوقود المهرب في مياه جزيرة كيش، وإلقاء القبض على ستة مهربين“.

وأضاف مجتبى قهرماني أن ”عملية ضبط السفينتين جاءت بالتنسيق مع النائب العام في كيش، وقامت قوات البحرية الإيرانية بضبطهما“.

ولم يقدم المسؤول الإيراني أي تفاصيل عن السفينتين، كما لم يكشف عن هوية المعتقلين وجنسياتهم، مشيراً إلى أن ”مكافحة التهريب، خاصة تهريب الوقود، من الأولويات المهمة ويتابعها باستمرار القضاء الإقليمي“.

ولا يعد تهريب البنزين والديزل والمنتجات البترولية الأخرى في إيران شيئا جديدا، فحتى قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران عام 2018، كان تهريب الوقود من إيران إلى الخارج عملاً مربحًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك