أخبار

تأجيل التصويت على مشاريع قوانين في الكنيست تستهدف نتنياهو
تاريخ النشر: 18 مايو 2022 22:09 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2022 4:10 GMT

تأجيل التصويت على مشاريع قوانين في الكنيست تستهدف نتنياهو

قرر الائتلاف الحكومي في إسرائيل، يوم الأربعاء، تأجيل التصويت على مشاريع قوانين في الكنيست تستهدف رئيس المعارضة وزعيم حزب "الليكود"، بنيامين نتنياهو، وفق ما

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قرر الائتلاف الحكومي في إسرائيل، يوم الأربعاء، تأجيل التصويت على مشاريع قوانين في الكنيست تستهدف رئيس المعارضة وزعيم حزب ”الليكود“، بنيامين نتنياهو، وفق ما أوردته صحيفة ”جيروزالم بوست“ العبرية.

وقالت الصحيفة، إن نتنياهو ”حقق انتصارًا سياسيًا كبيرًا، عقب تخلي الائتلاف الحكومي بزعامة رئيس الوزراء نفتالي بينيت، عن جهوده لسن قانون يحدد ولاية رئيس الوزراء لثماني سنوات فقط“.

وأوضحت الصحيفة أن ”الائتلاف الحكومي قرر أيضًا تأجيل طرح مشروع قانون يمنع عضو كنيست تحت الاتهام بقضايا فساد، من تشكيل الحكومة الإسرائيلية“.

وقُدّم المشروعان من قبل زعيم حزب ”أمل جديد“، وزير القضاء، جدعون ساعر.

وبحسب الصحيفة، فإن ”جدعون ساعر أقر، في وقت سابق، قانون تحديد المدة القانونية لرئيس الوزراء في جميع لجان الكنيست باستثناء لجنة واحدة“، لافتة إلى أنه كان من المقرر طرح مشروع القانون للتصويت بالقراءة النهائية، يوم الإثنين المقبل.

واستدركت بالقول: ”لكن ومع إدخال تغييرات على القانون الأساس، فإن كلا المشروعين يتطلبان دعم 61 من أعضاء الكنيست، وهو الأمر الذي يمكن اعتباره شبه مستحيل في ائتلاف يضم 60 عضوًا فقط منذ استقالة عيديت سيلمان قبل عدة أسابيع“.

ولفتت الصحيفة، إلى أن ”القائمة العربية المشتركة كانت مستعدة لدعم كلا المشروعين، لكن الليكود قرر تحويلهما إلى تصويت على حجب الثقة عن الحكومة الحالية“.

وأشارت إلى أن ”القائمة المشتركة لن توافق في هذه الحالة على تأييد حكومة التغيير الحالية حتى في الأصوات التكتيكية التي تهدف لإلحاق الأذى بنتنياهو“.

يذكر أن نتنياهو، احتفظ بمنصب رئيس الوزراء لاثني عشر عامًا على التوالي، حتى تمكن زعيم حزب ”يوجد مستقبل“ يائير لابيد من تشكيل حكومة تناوب برئاسة بينيت، ضمت أحزابًا من اليمين واليسار، وحظيت بدعم من القائمة العربية الموحدة.

وذكر موقع ”واللا“ العبري، في الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أن ”وزير العدل الإسرائيلي جدعون ساعر، أصدر مذكرة قانونية تحدد ولاية رئيس الوزراء في إسرائيل بثمانية أعوام فقط“.

وأوضح الموقع العبري، في حينه، أنه ”في حال تمرير القانون في الكنيست الإسرائيلي فلن يتم تطبيقه بأثر رجعي، ما يعني أنه في حال عاد بنيامين نتنياهو إلى منصب رئيس الوزراء في المستقبل، سيكون أمامه خيار الخدمة لمدة 8 سنوات“.

يذكر أنه جرى التحقيق مع بنيامين نتنياهو في 3 قضايا فساد، ورشوة، وتُجرى محاكمته حاليًا أمام القضاء، خاصة بعد رفضه عقد صفقة مع الادعاء العام، تقضي بإقراره بالذنب، واعتزاله الحياة السياسية مؤقتًا مقابل عدم سجنه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك