أخبار

خطوة قد تغضب غانتس.. بينيت يعتزم زيارة مستوطنة في الضفة الغربية
تاريخ النشر: 16 مايو 2022 11:45 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2022 13:45 GMT

خطوة قد تغضب غانتس.. بينيت يعتزم زيارة مستوطنة في الضفة الغربية

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، يعتزم زيارة إحدى المستوطنات في الضفة الغربية، في أول زيارة علنية من نوعها منذ

+A -A
المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ العبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، يعتزم زيارة إحدى المستوطنات في الضفة الغربية، في أول زيارة علنية من نوعها منذ توليه منصبه.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن ”رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت سيزور مستوطنة إلكانا، يوم الثلاثاء؛ للمشاركة في الاحتفال بمرور 45 عاما على تأسيس تلك المستوطنة“.

وتأتي هذه الخطوة بعد إقرار المجلس الأعلى للاستيطان في إسرائيل، بناء أكثر من 4 آلاف وحدة استيطانية جديدة، وهي الخطوة التي سبقها رفض أمريكي وتلاها تنديد أوروبي وعربي واسع.

ولفتت الصحيفة إلى أن ”وزيرة الداخلية إيليت شاكيد، ومستشاري بينيت تال غان تسفي، وشالوم شلومو، هم من شجعوه على الذهاب إلى الضفة الغربية“.

وأضافت أن ”المزيد من الخطوات اليمينية سيقوم بها بينيت، تباعا؛ الأمر الذي سيعقد علاقته بوزير الدفاع بيني غانتس من حزب أزرق أبيض“.

وأوضح التقرير أن غانتس ”سيتخذ قرارات جديدة في وقت لاحق، بشأن مصير المستوطنات غير المصرح بها من قبل الحكومة الإسرائيلية، وهو ما يعني إمكانية التصادم مع أعضاء الائتلاف الحكومي“.

وتصاعدت الخلافات والتوترات بين بينيت وغانتس، مؤخرا، حيث اتهم الأخير، الأول، بـ“عدم الثناء على وزراء آخرين لعملهم في الحكومة“.

وقال غانتس، إن ”كثيرا من الوزراء يستحقون الثناء على عملهم هذه الحكومة“، وفق ما ذكرته الصحيفة.

كما انتقد غانتس، أكثر من مرة، بينيت؛ على خلفية نشره نتائج عمليات جهاز الموساد في أكثر من مناسبة، بينما انتقد بينيت، غانتس على خلفية اللقاءات التي عقدها مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ومسؤولين آخرين.

ولفتت الصحيفة إلى وجود خلاف آخر قديم بين بينيت وغانتس منذ عملية ”الجرف الصامد“ في قطاع غزة، عام 2014، حيث انتقد بينيت، الذي كان وزيرا في الحكومة الإسرائيلية آنذاك، ما أسماها ”سلبية غانتس“، الذي كان يشغل منصب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي.

ويوم الأحد، قال بينيت خلال اجتماع مجلس الوزراء، إن ”إسرائيل لا يمكنها العودة إلى إجراء انتخابات لا نهاية لها وإلى الشلل السياسي“.

وأوضح أن ”ائتلافه أثبت خلال الأشهر الـ11 الماضية أنه من الممكن لمثل هذه الحكومة المتنوعة أن تعمل معًا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك