أخبار

10 قتلى في إطلاق نار بولاية نيويورك
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 21:34 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2022 6:26 GMT

10 قتلى في إطلاق نار بولاية نيويورك

أفادت وكالة أسوشيتد برس نقلًا عن مسؤولي إنفاذ القانون بأن ما لا يقل عن 10 أشخاص قتلوا بعد أن أطلق مسلح النار من بندقية على متجر في بوفالو بنيويورك. وقالت شرطة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أفادت وكالة أسوشيتد برس نقلًا عن مسؤولي إنفاذ القانون بأن ما لا يقل عن 10 أشخاص قتلوا بعد أن أطلق مسلح النار من بندقية على متجر في بوفالو بنيويورك.

وقالت شرطة بوفالو إن ”إطلاق النار وقع في سوق توب فريندلي في منطقة ضواح مزدحمة بغرب مدينة نيويورك، وتم اعتقال المسلح المزعوم بعد الهجوم“.

وقال اثنان من مسؤولي إنفاذ القانون لوكالة أسوشييتد برس إن عشرة أشخاص قتِلوا. لم يُسمح لهما بالتحدث علنًا بشأن هذه المسألة وفعلا ذلك بشرط عدم الكشف عن هويتهما. ولم تتوفر على الفور تفاصيل أخرى عن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالرصاص وظروفهم.

ودخل المسلح إلى المتجر وفتح النار، كما قال أحد المسؤولين للوكالة.

وأضاف المسؤول أن المحققين يعتقدون أن الرجل ربما كان يبث مباشرة إطلاق النار ويبحثون فيما إذا كان نشر بيانا على الإنترنت.

وأكد المسؤول أن التحقيق في مراحله الأولية، وأن السلطات لم تحدد بعد دافعًا واضحًا، لكنها تحقق في ما إذا كان إطلاق النار بدوافع عنصرية.

ويقع المتجر الذي تم استهداف من فيه في حي يغلب عليه السود، على بعد نحو 3 أميال شمال وسط مدينة بوفالو، والمنطقة المحيطة بالمتجر سكنية في المقام الأول وتحيط بها المنازل جنبًا إلى جنب مع متجر فاميلي دولار ومغسلة ومحطة إطفاء.

قال شهود عيان إن المسلح كان يرتدي ملابس عسكرية وسترة واقية، على حد قول أحد المسؤولين، بحسب ما أورده موقع ”يو أس إيه تودي“.

قال برادين كيبهارت وشين هيل، وكلاهما في العشرين من العمر، إنهما اقتحما للتو ساحة انتظار السيارات بالمتجر عندما شاهدا المسلح المزعوم يغادر. كان الرجل الأبيض، الذي قدّرا أنه في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات، يرتدي ملابس مموهة وخوذة سوداء ويحمل بندقية.

وأغلقت الشرطة المبنى وحاصرت موقفا للسيارات.

وكان رئيس البلدية بايرون براون والمدير التنفيذي لمقاطعة إيري مارك بولونكارز في مكان الحادث في وقت متأخر من بعد ظهر يوم السبت.

وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول إنها ”تراقب عن كثب“ إطلاق النار، وإنها عرضت المساعدة لمن يعيشون في بوفالو مسقط رأسها، بحسب حسابها على تويتر.

كما غرد مارك بولونكارز بعد ظهر يوم السبت لتنبيه السكان.

وكتب على تويتر ”لقد تم إخطاري بحادث إطلاق نار متعدد نشط في أسواق توبس في شارع جيفرسون.. يرجى الابتعاد عن المنطقة“ .

وبوفالو هي ثاني أكبر مدينة في نيويورك، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 278000 شخص.

وجاء إطلاق النار بعد أكثر من عام بقليل من هجوم في مارس 2021 على بقالة في بولدر، كولورادو، والذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك