أخبار

روسيا تنفي تضرر سفينة تابعة لها جراء قصف أوكراني
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 21:22 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2022 2:15 GMT

روسيا تنفي تضرر سفينة تابعة لها جراء قصف أوكراني

نفت روسيا، السبت، مزاعم بأن أوكرانيا ألحقت أضرارا بسفينة إمدادات تابعة للبحرية الروسية في البحر الأسود، وعرضت صورا لما قالت إنها السفينة دون أي علامات على وقوع

+A -A
المصدر: فريق التحرير

نفت روسيا، السبت، مزاعم بأن أوكرانيا ألحقت أضرارا بسفينة إمدادات تابعة للبحرية الروسية في البحر الأسود، وعرضت صورا لما قالت إنها السفينة دون أي علامات على وقوع أضرار.

وقالت السلطات العسكرية في منطقة أوديسا جنوب أوكرانيا، يوم الخميس، إن القوات البحرية الأوكرانية قصفت السفينة فسيفولود بوبروف مما تسبب في اشتعال النار بها.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية على الإنترنت صورا قالت إنها التقطت للسفينة، اليوم السبت، في ميناء سيفاستوبول على البحر الأسود في شبه جزيرة القرم.

وأضافت: ”يتضح الآن من الصور أن السفينة لم تتضرر على الإطلاق“.

والشهر الماضي غرق الطراد موسكفا، وهو السفينة الرئيسية في الأسطول الروسي بالبحر الأسود، بعد أن اشتعلت فيه النيران. وقالت أوكرانيا إنها أصابت السفينة بصاروخ أُطلق من الساحل، بينما قالت موسكو إن انفجار ذخيرة كان سببا في غرقها.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة حددت موقع الطراد بناء على طلب أوكراني ”دون علمها المسبق“ بنية كييف استهدافه، حسبما أفادت شبكة ”أن بي سي“، الجمعة.

ونقلت الشبكة الأمريكية في تقريرها عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن المعلومات الاستخباراتية التي قدمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا ساعدت قواتها على إغراق الطراد الروسي ”موسكفا“.

وأشارت إلى أن ”موسكفا“ طراد الصواريخ الموجهة القادرة على حمل (510) من أعضاء الطاقم كان دعامة الأسطول الروسي في البحر الأسود، وغرق في منتصف الشهر الماضي بعد انفجار ضخم.

وقال مسؤولون أمريكيون إن ”السفينة غرقت بعد أن ضربها صاروخان أوكرانيان مضادان للسفن من طراز ”نبتون“، بينما أعلنت موسكو أن السفينة غرقت بعد اندلاع حريق“.

وكانت ”موسكفا“ أكبر سفينة حربية روسية يتم تدميرها كليا في القتال منذ الحرب العالمية الثانية بحسب ”أن بي سي“.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الهجوم وقع بعد أن ”سألت القوات الأوكرانية الأمريكيين عن سفينة تبحر في البحر الأسود جنوب أوديسا“.

وأضافت: ”قال مسؤولون إن الولايات المتحدة حددتها على أنها موسكفا، وساعدت في تأكيد موقعها، وبعد ذلك استهدف الأوكرانيون السفينة“.

وأكد المسؤولون أن ”الولايات المتحدة لم تكن تعلم مسبقًا أن أوكرانيا ستستهدف ”موسكفا“، ولم تشارك في قرار الضربة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك