أخبار

نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي تزور منطقة خيرسون بأوكرانيا
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 6:35 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2022 10:30 GMT

نائبة رئيس مجلس الدوما الروسي تزور منطقة خيرسون بأوكرانيا

زارت نائبة رئيس مجلس النواب الروسي "الدوما" الروسي، آنا كوزنتسوفا، منطقة خيرسون التي تحتلها روسيا في أوكرانيا لمناقشة الاحتياجات الاجتماعية والرعاية الصحية

+A -A
المصدر: رويترز

زارت نائبة رئيس مجلس النواب الروسي ”الدوما“ الروسي، آنا كوزنتسوفا، منطقة خيرسون التي تحتلها روسيا في أوكرانيا لمناقشة الاحتياجات الاجتماعية والرعاية الصحية للسكان المحليين، حسبما أفادت وكالة الإعلام الروسية اليوم السبت.

وخيرسون هي أول منطقة يتم ضمها بعد أن قالت موسكو في نيسان/ أبريل الماضي، إنها سيطرت بشكل كامل على المنطقة التي شهدت احتجاجات متفرقة مناهضة لروسيا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن ”كوزنتسوفا ناقشت إمدادات المواد الغذائية والمنتجات الطبية وغيرها من المنتجات اللازمة للأطفال“.

ونُقل عن كوزنتسوفا وهي زوجة قس أرثوذكسي وأم لسبعة أطفال قولها: ”نحن هنا على استعداد لتقديم جميع أنواع المساعدة“.

ولم تذكر الوكالة موعد الزيارة، ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من التقرير.

وكانت الإدارة العسكرية المدنية في خيرسون قالت يوم الأربعاء الماضي، إن زعماء المنطقة يعتزمون مطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بضمها إلى بلده بحلول نهاية العام.

وقال الكرملين إن على سكان المنطقة تقرير الانضمام إلى روسيا من عدمه.

لكن هينادي لاهوتا، حاكم منطقة خيرسون الأوكراني المخلوع، قال للصحفيين في مدينة دنيبرو إن السكان لا يريدون سوى ”التحرر سريعا والعودة إلى أحضان وطنهم الأم أوكرانيا“.

وتحظى المنطقة بأهمية استراتيجية لأنها تقدم جزءا من الرابط البري بين شبه جزيرة القرم، التي احتلتها روسيا في 2014، وبين المناطق الانفصالية المدعومة من موسكو في شرق أوكرانيا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 23 نيسان/أبريل، إن المفاوضات بين كييف وموسكو ستكون مهددة إذا استخدمت روسيا ”استفتاءات زائفة“ لتبرير ضم منطقتي خيرسون وزابوريجيا المحتلتين.

وفي خطاب مصور في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء الماضي، أدان زيلينسكي ”هؤلاء الهامشيين الذين وجدتهم الدولة الروسية ليصبحوا متواطئين معها“.

ووصف تصريحاتهم ”بالغباء اللامحدود“.

وأضاف: ”لكن أيا كان ما يفعله المحتلون، فإنه لا يعني شيئا، ليست لديهم فرصة، أنا واثق من أننا سنحرر أرضنا وشعبنا“.

وأدخلت روسيا بالفعل الروبل في منطقة خيرسون ليحل محل العملة الأوكرانية.

ونقلت وكالة ”تاس“ الروسية عن الإدارة العسكرية المدنية في خيرسون، قولها إنه ”سيجري إنشاء هيئات لمعاشات التقاعد ونظام مصرفي جديد كليا للمنطقة، وإن فروعا لأحد البنوك الروسية قد تفتح هناك قبل نهاية أيار/مايو“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك