أخبار

دول أوروبية تدعو إسرائيل للعدول عن قرار بناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية
تاريخ النشر: 13 مايو 2022 15:03 GMT
تاريخ التحديث: 13 مايو 2022 17:50 GMT

دول أوروبية تدعو إسرائيل للعدول عن قرار بناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية

قالت عدة دول أوروبية، من بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا اليوم الجمعة، إنه ينبغي لإسرائيل العدول عن قرارها الأخير ببناء أكثر من 4000 وحدة سكنية جديدة في أراضي

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت عدة دول أوروبية، من بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا اليوم الجمعة، إنه ينبغي لإسرائيل العدول عن قرارها الأخير ببناء أكثر من 4000 وحدة سكنية جديدة في أراضي الضفة الغربية، وفق وكالة ”رويترز“.

ونشرت وزارة الخارجية الفرنسية البيان الذي وقعته أيضًا 12 دولة أوروبية أخرى.

وكانت منظمة السلام الآن المناهضة للاستيطان، قد قالت أمس الخميس إن إسرائيل أقرت بناء 4427 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وأوردت المنظمة هذا البيان بعد اجتماع لمجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي، انعقد للتصديق على البناء.

وقالت المنظمة، إن 2791 وحدة حصلت على الموافقة النهائية خلال الاجتماع، و1636 وحدة حصلت على موافقة مبدئية.

ولم تصدر الحكومة بيانًا بعد، لكن وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد وصفت أمس الخميس، في تعليق على تويتر، بأنه ”يوم عيد لمستوطنة يهودا والسامرة“، وهو الاسم التوراتي للضفة الغربية.

وكانت شاكيد قد أعلنت الأسبوع الماضي خطط الموافقة على الوحدات السكنية الجديدة، وأبدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ”معارضتها الشديدة“ لذلك.

ولدى سؤال متحدث باسم السفارة الأمريكية، أمس، عن قرار المجلس، أشار إلى تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية بعد أن تحدثت شاكيد الأسبوع الماضي.

وكانت الوزارة قد قالت يوم الجمعة الماضي: ”برنامج إسرائيل لتوسعة المستوطنات يضر بشدة في فرص حل الدولتين“.

وتوقفت المحادثات الرامية للتوصل إلى ذلك عام 2014.

وفي مدينة رام الله في الضفة الغربية، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بسام الصالحي، لوكالة ”رويترز“: ”ندين بشدة المخططات الاستيطانية الجديدة… وهذا يستدعي من شعبنا الفلسطيني ضرورة تفعيل كفاحه ونضاله لمواجهة هذه المشاريع الاستيطانية“.

وأضاف: ”إسرائيل تستفيد من غياب المساءلة الدولية وتستمر في إجراءاتها العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني… على العالم أن يتجاوز الإدانات وبيانات الشجب والاستنكار وأن يتوقف عن المعايير المزدوجة ويتخذ إجراءات رادعة ضد إسرائيل لإجبارها على وقف الاستيطان ووقف عدوانها على شعبنا الفلسطيني“.

وتعتبر أغلب القوى العالمية المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967، غير مشروعة.

وترفض إسرائيل ذلك مشيرة إلى احتياجات أمنية وروابط توراتية وتاريخية وسياسية بهذه الأرض.

ولم يُعلن على الفور موعد بناء الوحدات التي ستوسع 22 من 132 مستوطنة مدعومة من الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك