أخبار

قائد أوكراني مناشدا إيلون ماسك: ساعدنا على الخروج من مصنع آزوفستال
تاريخ النشر: 12 مايو 2022 7:38 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2022 11:10 GMT

قائد أوكراني مناشدا إيلون ماسك: ساعدنا على الخروج من مصنع آزوفستال

ناشد قائد عسكري أوكراني في مدينة ماريوبول، الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، مساعدة الجنود على الهروب من مصنع للصلب تحاصره القوات الروسية. ووفق مجلة "نيوزويك"

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ناشد قائد عسكري أوكراني في مدينة ماريوبول، الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، مساعدة الجنود على الهروب من مصنع للصلب تحاصره القوات الروسية.

ووفق مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، وجه الميجور سيرهي فولينا، قائد اللواء 36 مشاة البحرية نداء، الأربعاء، إلى أغنى رجل في العالم عبر شبكة ”تويتر“ التي استحوذ عليها ماسك.

وأشارت الصحيفة إلى أن فولينا يقود القوات الأوكرانية المتحصنة في مصنع ”أزوفستال“، آخر معقل ضد القوات الروسية في مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية.

ولفتت إلى أن رسالته لماسك تأتي في الوقت الذي يسعى فيه المسؤولون الأوكرانيون للتوصل إلى اتفاق مع روسيا لسحب جنودهم الجرحى.

وكتب فولينا في تغريدته: ”يقول الناس إنك يا إلون ماسك أتيت من كوكب آخر لتعليم الناس أن يؤمنوا بالمستحيل، كوكبانا بجانب بعضيهما البعض، حيث أعيش ويكاد يكون من المستحيل البقاء على قيد الحياة، لذا ساعدنا على الخروج من آزوفستال إلى بلد آخر. إذا لم تكن أنت فمن. أعطني تلميحًا“.

وقال فولينا في منشور على ”فيسبوك“ إنه أنشأ حسابًا على ”تويتر“ فقط لمخاطبة ماسك، الذي يرأس شركة ”تسلا“ الأمريكية العملاقة للسيارات الكهربائية و“SpaceX“ الفضائية.

وفي هذا المنشور، طلب فولينا من ”كل شخص على كوكب الأرض المساعدة في جعل إيلون يرى رسالتي“، مستشهدا بنظرة الملياردير المتفائلة بشأن المستقبل.

والشهر الماضي، نشر فولينا مقطع فيديو على ”فيسبوك“ يطلب فيه من قادة العالم إخراج القوات الأوكرانية من المصنع، بعد أن حاصرته القوات الروسية.

وتعهد فولينا في الفيديو بعدم إلقاء الأسلحة، مجددا عبر ”فيسبوك“ دعواته لقادة العالم للمساعدة في إجلاء القوات.

وتواجه القوات الأوكرانية في مصنع ”آزوفستال“ ظروفا مزرية، مع عدم كفاية الغذاء والرعاية الطبية للجرحى.

بدورها، ذكرت كتيبة ”آزوف“ التابعة للحرس الوطني الأوكراني، أن ”الظروف في المصنع غير صحية تمامًا، مع وجود جروح مفتوحة مغطاة ببقايا ضمادات غير معقمة“.

وطالبت ”آزوف“ ”بالإجلاء الفوري للجنود الجرحى إلى الأراضي الخاضعة للسيطرة الأوكرانية حيث ستتم مساعدتهم وتقديم الرعاية المناسبة لهم“.

ومن ناحيتها، أكدت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك في منشور على ”فيسبوك“ الأربعاء، أنه ”من المستحيل حاليا كسر حصار آزوفستال بالوسائل العسكرية“، وأن المسؤولين الأوكرانيين يحاولون التوصل إلى اتفاق مع روسيا لإجلاء الجرحى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك