أخبار

مسؤول بالاتحاد الأوروبي يدعو لمصادرة احتياطيات روسيا لإعادة بناء أوكرانيا
تاريخ النشر: 09 مايو 2022 6:25 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2022 8:40 GMT

مسؤول بالاتحاد الأوروبي يدعو لمصادرة احتياطيات روسيا لإعادة بناء أوكرانيا

دعا مسؤول في الاتحاد الأوروبي، إلى مصادرة الأموال الروسية المجمدة، من أجل "المساعدة في إعادة بناء أوكرانيا"، بعد حرب شنتها موسكو على أوكرانيا منذ الـ24 من شباط/

+A -A
المصدر: رويترز

دعا مسؤول في الاتحاد الأوروبي، إلى مصادرة الأموال الروسية المجمدة، من أجل ”المساعدة في إعادة بناء أوكرانيا“، بعد حرب شنتها موسكو على أوكرانيا منذ الـ24 من شباط/ فبراير.

وقال جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في مقابلة أجرتها معه صحيفة ”فايننشال تايمز“، إن ”دول الاتحاد الأوروبي يجب أن تدرس مصادرة احتياطيات النقد الأجنبي الروسية المجمدة للمساعدة في دفع تكاليف إعادة بناء أوكرانيا بعد الحرب“.

وفرض الاتحاد الأوروبي وحلفاؤه الغربيون قيودا على الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي الروسي منذ أن بدأت البلاد غزوها لأوكرانيا والذي تصفه موسكو بأنه ”عملية عسكرية خاصة“.

وقال بوريل للصحيفة، إنه سيكون من المنطقي أن يحذو الاتحاد الأوروبي حذو الولايات المتحدة فيما فعلته بأصول البنك المركزي الأفغاني بعد سيطرة طالبان على مقاليد الحكم هناك.

وقال بوريل ”لدينا المال في جيوبنا، وعلى أحدهم أن يشرح لي السبب في كون هذه الخطوة جيدة فيما يتعلق بالأموال الأفغانية وليست جيدة بالنسبة للأموال الروسية“.

وجمدت واشنطن الأموال الأفغانية بعد استيلاء طالبان على السلطة، وتعتزم استخدام بعضها لمساعدة الشعب الأفغاني بينما تحتفظ بالباقي من أجل الدعاوى القضائية المتعلقة بـ“الإرهاب“ ضد مسلحين.

يأتي ذلك، بعد اقتراح المفوضية الأوروبية الأربعاء الماضي، حزمة سادسة من العقوبات على روسيا مرتبطة بالحرب في أوكرانيا، تتمثل بوقف استيراد النفط الروسي، ومعاقبة 3 بنوك كبيرة.

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، إن دول الاتحاد الأوروبي ستوقف استيراد النفط ومنتجات التكرير الروسية، وذلك ضمن جولة سادسة مقترحة من العقوبات على موسكو بسبب الحرب على أوكرانيا.

وأضافت أمام البرلمان الأوروبي ”سنتخلى عن الإمدادات الروسية من النفط الخام تدريجيا خلال ستة أشهر، والمنتجات المكررة بنهاية العام“ ما دفع النواب للتصفيق.

وتابعت ”سيشكل ذلك حظرا كاملا للواردات لكل النفط الروسي المحمول بحرا وعبر خطوط الأنابيب، الخام ومنتجات التكرير“.

وقالت فون دير لاين ”لن يكون ذلك سهلا. بعض الدول الأعضاء تعتمد بقوة على النفط الروسي. لكن علينا أن نعمل على ذلك“.

ويحتاج هذا المقترح إلى موافقة كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وعددها 27 دولة ليدخل حيز التنفيذ.

إلى ذلك، قالت فون دير لاين، ”نعتزم استبعاد سبيربنك وهو أكبر بنك في روسيا وبنكين كبيرين آخرين من نظام سويفت. نوجه بذلك ضربة للبنوك التي تعتبر مهمة بشكل كبير للنظام المالي الروسي، ولقدرة بوتين على التدمير“.

وأضافت ”سيزيد هذا من عزلة القطاع المالي الروسي عن النظام العالمي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك