أخبار

رئيس وزراء كندا يعلن من كييف تزويد أوكرانيا بأسلحة جديدة
تاريخ النشر: 08 مايو 2022 19:56 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2022 22:30 GMT

رئيس وزراء كندا يعلن من كييف تزويد أوكرانيا بأسلحة جديدة

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اليوم الأحد، عن تزويد أوكرانيا بأسلحة، وعتاد جديد، بعد زيارة لم يعلن عنها مسبقًا للعاصمة كييف. وقال ترودو في مؤتمر صحفي

+A -A
المصدر: رويترز

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اليوم الأحد، عن تزويد أوكرانيا بأسلحة، وعتاد جديد، بعد زيارة لم يعلن عنها مسبقًا للعاصمة كييف.

وقال ترودو في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن ”كندا ستفرض عقوبات جديدة على أفراد وكيانات روسية فيما يتصل بغزو موسكو لأوكرانيا“.

وأضاف: ”اليوم، أُعلن عن تقديم مزيد من المساعدة العسكرية والكاميرات المُسيرة وصور الأقمار الصناعية والأسلحة الصغيرة والذخيرة وأشكال الدعم الأخرى، ومنها تمويل عمليات إزالة الألغام“.

وتابع رئيس الوزراء الكندي: ”نفرض عقوبات جديدة على 40 روسيا، و 5 كيانات، وأثرياء روس، وأعوان مقربين من النظام في قطاع الدفاع، وجميعهم متواطئون في حرب بوتين“، في إشارة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وزار ترودو بلدة إربين الواقعة خارج كييف، والتي كانت مركزًا لمعارك شرسة بين القوات الأوكرانية والروسية قبل انسحاب الروس، في أواخر آذار/مارس.

وقال ترودو إن بلاده ستعاود فتح سفارتها في العاصمة الأوكرانية.

وفرضت كندا عقوبات على أكثر من 700 فرد وكيان من روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء منذ الغزو الذي بدأ، في 24 شباط/فبراير الماضي.

كما قدمت 25 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ضمن الجهود المبذولة لدعم الأمن الغذائي، وستزيل الرسوم الجمركية على جميع الواردات الأوكرانية إلى كندا للعام المقبل.

وفي 19 نيسان/أبريل الماضي، أعلنت كندا فرض عقوبات على كاترينا تيخونوفا، وماريا فورونتسوفا، ابنتي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تماشيًا مع قرار مماثل أصدرته الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث تعتقد تلك الدول أنهما تخفيان ثروة والدهما.

وفي 11 نيسان/أبريل الماضي، قالت الحكومة الكندية إنها قررت فرض عقوبات على شركات في قطاع الدفاع الروسي، وإنها تدرس خيارات لاتخاذ إجراءات إضافية ردًا على غزو أوكرانيا.

وأضافت الحكومة في بيان أن ”العقوبات تفرض قيودًا على 33 كيانًا في قطاع الدفاع الروسي لتقديمها المساعدة إلى الجيش الروسي خلال هذا الصراع“.

وأشار البيان إلى أن ”هذه الكيانات قدمت دعمًا غير مباشر أو مباشرًا للجيش الروسي، وبالتالي فهي متواطئة في الألم والمعاناة الناجمين عن حرب (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين الحمقاء في أوكرانيا“.

وتابع: ”تواصل كندا مراقبة الوضع، وتنسيق الإجراءات مع شركائها الدوليين، واستكشاف خيارات لإجراءات جديدة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك