أخبار

زوجة الرئيس الأمريكي تقوم بزيارة غير معلنة إلى أوكرانيا‎‎
تاريخ النشر: 08 مايو 2022 15:06 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2022 18:00 GMT

زوجة الرئيس الأمريكي تقوم بزيارة غير معلنة إلى أوكرانيا‎‎

قامت السيدة الأولى الأمريكية جيل بايدن بزيارة لم يُعلن عنها مسبقا إلى أوكرانيا، اليوم الأحد؛ لإبداء الدعم لشعبها وسط الغزو الروسي، حيث زارت مدرسة تُستخدم كمأوى

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قامت السيدة الأولى الأمريكية جيل بايدن بزيارة لم يُعلن عنها مسبقا إلى أوكرانيا، اليوم الأحد؛ لإبداء الدعم لشعبها وسط الغزو الروسي، حيث زارت مدرسة تُستخدم كمأوى مؤقت والتقت بالسيدة الأولى لأوكرانيا أولينا زيلينسكا، وذلك وفقا لتقرير من ممثل عن وكالات الأنباء.

وقالت بايدن: ”رأيت أنه من المهم أن أظهر للشعب الأوكراني أن هذه الحرب يجب أن تتوقف وأن هذه الحرب وحشية، وأن شعب الولايات المتحدة يقف إلى جانب شعب أوكرانيا“، وفقا لرويترز.

وذكرت شبكة ”سي أن أن“، أن زوجة الرئيس الأمريكي أجرت زيارة غير معلنة إلى أوزهورود في أوكرانيا، وهي مدينة صغيرة تقع في أقصى جنوب غرب البلاد.

والتقت جيل بايدن مع سيدة أوكرانيا الأولى أولينا زيلينسكا، التي لم تر علانية منذ بداية الحرب في 24 فبراير/ شباط، في مدرسة تحولت الآن إلى مسكن مؤقت للنازحين الأوكرانيين.

وقالت بايدن لنظيرتها الأوكرانية، عندما كانتا تجلسان على منضدة صغيرة في فصل دراسي للمدرسة السابقة التي أصبحت الآن ملاذًا مؤقتا لإسكان النازحين، بما في ذلك 48 طفلا: ”أردت أن أحضر في عيد الأم“.

وقالت أمام صحافيين: ”أظنّ أنه من المهم أن نظهر للشعب الأوكراني أن هذه الحرب يجب أن تتوقف وأن هذه الحرب وحشية وأن شعب الولايات المتحدة يقف إلى جانب الشعب الأوكراني“.

وقال مسؤول أمريكي خلال الزيارة، إن هذه أول مرة تظهر فيها زيلينسكا أمام الجمهور منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وسيدة أمريكا الأولى هي آخر شخصية أمريكية رفيعة المستوى لأول فرد من أسرة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تزور البلاد التي مزقتها الحرب في الأسابيع الأخيرة.

وزيلينسكا التي أرسلت خطابًا عن الغزو الروسي إلى بايدن في وقت سابق، قد تبادلت المراسلات في الأسابيع الأخيرة، حسب مسؤولين أمريكيين.

والتقت جيل بايدن في وقت سابق باللاجئين الأوكرانيين في شرق سلوفاكيا، في آخر يوم من جولتها التي شملت أيضا رومانيا لزيارة الجنود الأمريكيين هناك والنساء والأطفال الذين فروا من الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتحدثت بايدن إلى عائلات اللاجئين والمتطوعين والعاملين في السلطة المحلية في مركز للاجئين في مدينة كوشيتسه بشرق سلوفاكيا، وهي إحدى نقاط العبور الرئيسية لأكثر من 400 ألف لاجئ أوكراني عبروا الحدود إلى سلوفاكيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير شباط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك