أخبار

سفير أوكرانيا في تونس يوضح حقيقة تورط مقاتلين ليبيين وسوريين بالحرب مع روسيا (فيديو)
تاريخ النشر: 08 مايو 2022 13:53 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2022 15:55 GMT

سفير أوكرانيا في تونس يوضح حقيقة تورط مقاتلين ليبيين وسوريين بالحرب مع روسيا (فيديو)

نفى السفير الأوكراني في تونس، فولوديمير خومانينتس، تورّط مقاتلين ليبيين في القتال مع الروس في أوكرانيا، مؤكدا وجود اتصالات رسمية مستمرة مع الجانب الليبي. أما

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

نفى السفير الأوكراني في تونس، فولوديمير خومانينتس، تورّط مقاتلين ليبيين في القتال مع الروس في أوكرانيا، مؤكدا وجود اتصالات رسمية مستمرة مع الجانب الليبي.

أما على الجانب السوري فقد أوضح السفير الأوكراني وجود أدلة كثيرة على موالاة الرئيس السوري بشار الأسد لروسيا، وتعبئة المرتزقة السوريين مقابل المال للحرب مع روسيا ضد أوكرانيا.

وقال السفير لـ“إرم نيوز“: إنه ”على اتصال بالأطراف الليبية، ولديه تعهدات من بعض المصادر الرسمية الليبية التي تؤكد أن الليبيين غير متورطين بالمشاركة في الحرب التي يخوضها الجيش الروسي في أوكرانيا، وأكد أنّ مشاركة الجيش الليبي في الحرب أمر محظور“.

وأضاف: ”أعلم أن روسيا كانت قد طلبت من عدة دول دعمها في الحرب من خلال إرسال مرتزقة من عدة دول بهدف تحويل الصراع في أوكرانيا إلى صراع عالمي وذلك حتى تقنع العالم بأن عديد الدول تدعمها في حربها على أوكرانيا“.

وتابع: ”الدول الأوروبية بصدد فرض 5 إجراءات عقابية قاسية على روسيا، وقريبا ستطبق أوروبا هذه الإجراءات الخمسة على روسيا التي ستكون قاسية جدا، وتنص على قطع كل عمليات الإمداد بالطاقة من روسيا إلى الاتحاد الأوروبي التي ستقطع الأوكسيجين نهائيا عن آلة الحرب الخاصة ببوتين.“

وحول ما يشاع عن أن الولايات المتحدة تريد إطالة أمد الحرب في بلاده، أكد السفير الأوكراني، إن ”كل الدول التي تدعم أوكرانيا تعمل على إنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن، وهناك دولة وحيدة تعمل على إطالة أمد الحرب الجميع يعرفها جيدا وهي روسيا“.

وأوضح أن ”المساعي من أجل وقف الحرب بدأت منذ أول أيام الحرب، حيث وصلت الكثير من المساعدات المالية والعسكرية وغيرها وبفضل هذه المساعدات نحن نحقق نجاحات مهمة في الدفاع على أراضينا، كما أنّ حجم هذه المساعدات يكبر يوما بعد يوم وهي مهمة جدا بالنسبة لنا“.

وبين: ”إضافة إلى هذه المساعدات هناك أيضا الدعم السياسي من دول العالم ومن الأمم المتحدة خصوصا، وذلك من خلال مساندة 140 دولة لأوكرانيا وتصديها للاحتلال الروسي، إضافة للدعم السياسي نتلقى أيضا الدعم من كل دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة وعدة دول أخرى من آسيا وأفريقيا“.

وبخصوص تداعيات الحرب على الأمن العالمي، رأى السفير أنّ ”أوكرانيا تلعب دورا مهما في الأمن الغذائي عالميا كمنتج ومزود بالقمح للسوق العالمية لهذا السبب تدعم الدول الأوروبية وعدة دول أخرى أوكرانيا في هذه الحرب بهدف إنهائها في أقرب وقت ممكن وذلك من أجل التخلص من انعكاساتها السلبية على الاقتصاد العالمي“.

وختم السفير حديثه لـ ”إرم نيوز“ بالقول: ”أريد أن أؤكد مجددا أن روسيا لم تحقق هدف أي دولة في العالم من خلال حربها على أوكرانيا، وباختصار ما يسعى الجيش الروسي إلى تحقيقه لم يتحقق منه شيء وبوتين يريد إطالة أمد الحرب“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك