أخبار

تقرير : يخت "شهرزاد" المرجح أنه لبوتين يغادر إيطاليا هربًا من العقوبات
تاريخ النشر: 06 مايو 2022 16:04 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2022 18:05 GMT

تقرير : يخت "شهرزاد" المرجح أنه لبوتين يغادر إيطاليا هربًا من العقوبات

نُقل يخت ضخم تُقدّر قيمة 500 مليون جنيه إسترليني، يشاع أنه مُلك للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من حوض جافٍ شمال إيطاليا وعاد إلى المحيط، مما أثار تكهنات بأنه

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نُقل يخت ضخم تُقدّر قيمة 500 مليون جنيه إسترليني، يشاع أنه مُلك للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من حوض جافٍ شمال إيطاليا وعاد إلى المحيط، مما أثار تكهنات بأنه يوشك على الفرار من المياه الأوروبية هربًا من العقوبات المفروضة على روسيا.

وكان اليخت المسمى ”شهرزاد“ موجودًا في مرسى بورتو دي كارارا بالقرب من ماسا، شمال إيطاليا، منذ أواخر صيف 2020، عندما وصل بعد إعادة تركيبه.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي تلغراف“ البريطانية فقد تم رصد أفراد الطاقم وهم يرفعون القماش المشمع من سطح السفينة ويقومون بعمليات التفقد، ما أثار تكهنات بين السكان المحليين بأن السفينة – التي يبلغ طولها 450 قدمًا ومجهزة بمنتجعات صحية، وحمامات سباحة، وصالة رياضية، ومهبطين لطائرات الهليكوبتر – يمكن أن تغادر المرسى قريبًا.

ويشير تقرير لصحيفة ”ديلي ميل“ إلى أن خفر السواحل الإيطالي لن يكون لديه أي سلطة لإيقاف اليخت لأن مالكه غير معروف، مما يعني أنه لا يمكن الاستيلاء عليه بموجب عقوبات على نظام بوتين بسبب حرب أوكرانيا.

لكن إذا كانت السفينة تعود بالفعل إلى بوتين، وهو ما تحقق فيه السلطات الإيطالية ولم تتأكد منه حتى الآن، فمن المحتمل أن يحاول الطاقم الفرار من مياه الاتحاد الأوروبي إلى الملاذ الآمن النسبي في تركيا، كما فعلت سابقًا سفن تابعة لأثرياء روس كبار، مثل: رومان أبراموفيتش، وألكسندر أبراموف.

ومن هناك، يمكن أن تعبر قناة السويس إلى المحيط الهندي أو إندونيسيا أو حتى ميناء فلاديفوستوك في أقصى شرق روسيا، كما فعلت قوارب مملوكة لشخصيات روسية مثل فيكتور راشنيكوف، وأوليغ ديريباسكا، وأليكسي مورداشوف، وأندري كوستين

وتنقل ”ديلي ميل“ عن غابرييل، مدير نادٍ لليخوت على مرمى البصر من اليخت شهرزاد قوله:“سمعنا أنه سيغادر المرسى، الليلة الماضية، لكن ربما تأخر ذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتُظهر وثائق ”شهرزاد“ أن المالك الرسمي هو شركة ”أوفشور“ المسجلة في جزر مارشال.

ومن المعروف أيضًا أن الرئيس بوتين لا يوجد شيء مسجل باسمه في الوثائق الرسمية، حيث يسجل ممتلكاته بأسماء العائلة أو الأصدقاء.

سجل المصادرات الأوروبية لليخوت الروسية

وتعد سفينة شهرزاد المكونة من 6 طوابق واحدة من أكبر وأغلى القوارب الخاصة في العالم. فهي بمساحة تعادل مجمعين سكنيين، فهي تتسع لـ 18 ضيفًا في 9 كبائن فاخرة، بالإضافة إلى طاقم مكون من 40 شخصًا يقيمون في 20 كابينة، وتضم مهبطين للطائرات العمودية، وجناحًا ملكيًا، ومسبحًا، ومنتجعًا صحيًا، وصالون تجميل.

وتحقق السلطات الإيطالية حاليًا فيما إذا كان ينبغي حجزها بموجب نظام العقوبات ضد روسيا، بعد تكهنات بأنها قد تكون تابعة لبوتين.

وكانت السلطات الفرنسية صادرت، في أوائل مارس، اليخت الفاخر “ آموري فيرو“، في منتجع لا سيوتات المتوسطي، كونه مملوكًا لإيجور سيتشين، حليف بوتين الذي يدير شركة النفط الروسية العملاقة ”روسنفت“، والتي كانت مدرجة على قائمة العقوبات الأمريكية منذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم، في العام 2014.

وفي سان ريمو بإيطاليا، استولت السلطات على يخت لينا، وهو يخت مملوك لحليف بوتين، ملياردير النفط جينادي تيمشينكو.

كما يخضع اليخت ”ديلباتر“ الذي يبلغ ارتفاعه 511 قدمًا، والذي يُرجح أنه أكبر يخت فاخر في العالم، لأوامر بالبقاء في ميناء هامبورغ حيث يحاول المسؤولون هناك تحديد ملكيته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك