أخبار

تقرير: أمريكا حددت للأوكرانيين موقع "موسكفا" دون علمها بنيتهم استهدافه
تاريخ النشر: 06 مايو 2022 7:40 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2022 9:25 GMT

تقرير: أمريكا حددت للأوكرانيين موقع "موسكفا" دون علمها بنيتهم استهدافه

قال مسؤولون أمريكيون، إن الولايات المتحدة حددت موقع الطراد الروسي "موسكفا" الذي غرق الشهر الماضي، بناء على طلب أوكراني "دون علمها المسبق" بنية كييف استهدافه،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال مسؤولون أمريكيون، إن الولايات المتحدة حددت موقع الطراد الروسي ”موسكفا“ الذي غرق الشهر الماضي، بناء على طلب أوكراني ”دون علمها المسبق“ بنية كييف استهدافه، حسبما أفادت شبكة ”أن بي سي“ الجمعة.

ونقلت الشبكة الأمريكية في تقريرها عن مسؤولين في البيت الأبيض، قولهم إن المعلومات الاستخباراتية التي قدمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا ساعدت قواتها على إغراق الطراد الروسي ”موسكفا“.

وأشارت إلى أن ”موسكفا“ طراد الصواريخ الموجهة القادرة على حمل (510) من أعضاء الطاقم كان دعامة الأسطول الروسي في البحر الأسود وغرق في منتصف الشهر الماضي بعد انفجار ضخم.

وقال مسؤولون أمريكيون، إن ”السفينة غرقت بعد أن ضربها صاروخان أوكرانيان مضادان للسفن من طراز ”نبتون“، فيما أعلنت موسكو أن السفينة غرقت بعد اندلاع حريق“.

وكانت ”موسكفا“ أكبر سفينة حربية روسية يتم تدميرها كليا في القتال منذ الحرب العالمية الثانية بحسب ”أن بي سي“.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الهجوم وقع بعد أن ”سألت القوات الأوكرانية الأمريكيين عن سفينة تبحر في البحر الأسود جنوب أوديسا“.

وأضافت: ”قال مسؤولون إن الولايات المتحدة حددتها على أنها موسكفا، وساعدت في تأكيد موقعها، وبعد ذلك استهدف الأوكرانيون السفينة“.

وأكد المسؤولون أن ”الولايات المتحدة لم تكن تعلم مسبقًا أن أوكرانيا ستستهدف ”موسكفا“، ولم تشارك في قرار الضربة“.

وتابعت الشبكة تقول: ”أكد مسؤولون أنه يتم تبادل المعلومات الاستخباراتية البحرية مع أوكرانيا لمساعدتها في الدفاع ضد هجوم السفن الروسية“.

ولفتت إلى أنه ”لم يتم الإبلاغ سابقًا عن دور الولايات المتحدة في عملية غرق ”موسكفا“.

لكنها أشارت إلى تقارير أخيرة أفادت ”بفعالية المعلومات الاستخباراتية الأمريكية التي تشاركها مع أوكرانيا باستهداف القوات الروسية وتجنب الهجمات ضدها“.

وأعرب المسؤولون الأمريكيون عن مخاوفهم من أن التقارير حول تبادل المعلومات الاستخباراتية الأمريكية مع أوكرانيا يمكن أن تثير غضب بوتين، وتثير رد فعل غير متوقع.

وأوضحت ”أن بي سي“ أن الكشف عن تورط واشنطن في غرق ”موسكفا“ يأتي في أعقاب نشر صحيفة ”نيويورك تايمز“ ما يفيد بأن المعلومات الاستخباراتية التي تشاركها الولايات المتحدة ساعدت أوكرانيا في بعض الحالات على قتل جنرالات روس.

وتابعت الشبكة: ”لم يجادل المسؤولون الأمريكيون في ذلك، لكنهم رفضوا بقوة الانطباع بأن الولايات المتحدة كانت تقدم معلومات صراحة بقصد ضرب القادة العسكريين الروس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك