أخبار

جيروزاليم بوست: تشوبايس مساعد بوتين فر إلى إسرائيل احتجاجا على الحرب
تاريخ النشر: 06 مايو 2022 7:04 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2022 8:25 GMT

جيروزاليم بوست: تشوبايس مساعد بوتين فر إلى إسرائيل احتجاجا على الحرب

أفادت تقارير صحفية بأن المبعوث الروسي السابق للمناخ، أناتولي تشوبايس، الذي استقال وفرَّ من روسيا في مارس/آذار الماضي؛ احتجاجًا على غزو الرئيس الروسي فلاديمير

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أفادت تقارير صحفية بأن المبعوث الروسي السابق للمناخ، أناتولي تشوبايس، الذي استقال وفرَّ من روسيا في مارس/آذار الماضي؛ احتجاجًا على غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأوكرانيا، وصل إلى إسرائيل، يوم الأربعاء.

وقالت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية الناطقة باللغة الإنجليزية، الخميس، إن صورًا التقطت لرجل يعتقد بأنه تشوبايس، الذي يعتبر أول مسؤول روسي بارز ينفصل عن الكرملين بسبب غزو أوكرانيا.

من جهتها، ذكرت قناة ”نوفوستي أوستروزنو“ التي تديرها زينيا سوبشاك التي انتقلت أخيرا إلى إسرائيل، أن تشوبايس شوهد عند وصوله إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، الأربعاء، مع زوجته أفدوتيا سميرنوفا. مشيرة إلى أن والدة أفدوتيا كانت يهودية.

2022-05-Untitled32564654754654

وصرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، الخميس، بأن الكرملين ”لا يملك القدرة ولا الرغبة في متابعة مصير أناتولي تشوبايس“، مضيفا: ”من المعروف أنه في الخارج وهو لا يعمل لدينا“.

وأفادت وكالة ”تاس“، أواخر الشهر الماضي، أن تشوبايس كان في إيطاليا بعد سفره عبر تركيا ولم يكن يخطط للعودة إلى روسيا للإدلاء بشهادته في قضية سرقة ممتلكات منه بقيمة 70 مليون روبل.

وفي 25 مارس/ آذار، وقع بوتين مرسوما يقيل تشوبايس من منصبه كمبعوث للمناخ، بحسب التقرير، الذي أوضح أن تشوبايس لم يعتبر موظفًا حكوميًا في الفترة الأخيرة.

وكانت تقارير أفادت بأن تشوبايس غادر موسكو بسبب معارضته لغزو أوكرانيا، لافتة إلى أن تشوبايس كان في ذلك الوقت أعلى مسؤول يعارض الكرملين بسبب الغزو.

ورفض مسؤولون في موسكو التقارير التي تفيد بأن مغادرة تشوبايس تتعلق بغزو أوكرانيا، وأنه سافر خارج روسيا ”فقط خوفًا على نفسه وأمواله“.

وبحسب الصحيفة، فقد لعب تشوبايس دورًا أساسيًا في الخصخصة السريعة للاقتصاد الروسي في التسعينيات، وشغل منصب نائب رئيس الوزراء للسياسة الاقتصادية والمالية من عام 1994 إلى عام 1996، ومبعوث خاص للكرملين للمنظمات الدولية.

وأثار التقدم البطيء للغزو الروسي لأوكرانيا انتقادات وانقسامات داخل السلطة الحاكمة في روسيا، خاصة بعد أن تكبدت القوات الروسية خسائر فادحة؛ بسبب المقاومة الأوكرانية الشرسة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك