أخبار

رئيس بيلاروسيا: لم أتوقع أن تطول الحرب في أوكرانيا على هذا النحو
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 14:57 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2022 17:10 GMT

رئيس بيلاروسيا: لم أتوقع أن تطول الحرب في أوكرانيا على هذا النحو

دافع رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الخميس، عن الغزو الروسي لأوكرانيا، لكنه قال إنه لم يتوقع أن يستمر الصراع على هذا النحو. وفي مقابلة مع وكالة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دافع رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الخميس، عن الغزو الروسي لأوكرانيا، لكنه قال إنه لم يتوقع أن يستمر الصراع على هذا النحو.

وفي مقابلة مع وكالة ”أسوشييتدبرس“ الأمريكية، أعرب لوكاشينكو عن رفضه استخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا، لكنه لم يوضح ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه خطط لشن ضربة نووية.

وقال رئيس بيلاروسيا، إن موسكو التي شنت غزوا على أوكرانيا في 24 شباط/ فبراير، كان عليها أن تتحرك؛ لأن كييف كانت ”تستفز روسيا“.

وأضاف لوكاشينكو: ”لكنني لست منغمسًا في هذه المشكلة بما يكفي لأقول ما إذا كانت تسير وفقًا للخطة، كما يقول الروس، أو كما أشعر بذلك.. وأريد أن أؤكد مرة أخرى: أشعر أن هذه العملية قد طال أمدها“.

وأكد رئيس بيلاروسيا أن بلاده تدعم السلام في أوكرانيا، مضيفا: ”نحن لا نقبل بشكل قاطع أي حرب.. لقد فعلنا ونفعل كل شيء الآن حتى لا تكون هناك حرب“.

وشدد لوكاشينكو على أن استخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا ”غير مقبول؛ لأنها بجوارنا مباشرة ولسنا مثل الولايات المتحدة“.

وأشار لوكاشينكو  إلى أن بيلاروسيا هي الدولة الوحيدة التي تقف إلى جانب موسكو، في حين أن ما يصل إلى 50 دولة قد اتحدت في الوقوف إلى جانب أوكرانيا.

وقال رئيس بيلاروسيا، إن بوتين لا يسعى إلى صراع مباشر مع حلف الناتو، وعلى الغرب ضمان عدم حدوث ذلك، محذرا من أن استفزازات الناتو قد تثير رد الجيش الروسي.

ووصف لوكاشينكو البالغ من العمر 67 عامًا بوتين بأنه ”شقيقه الأكبر“، مضيفا أن الزعيم الروسي ليس لديه ”علاقات أوثق أو أكثر انفتاحًا أو أكثر ودية مع أي من قادة العالم بخلاف رئيس بيلاروسيا“.

وأكد رئيس بيلاروسيا أن بلاده لا تشكل أي تهديد لجارتها، حتى عندما أجرى جيشها تدريبات هذا الأسبوع، مشددا بالقول: ”نحن لا نهدد أحدا ولن نهدد ولن نفعل ذلك“.

وألقى لوكاشينكو باللوم على الغرب – وخاصة واشنطن – في تأجيج الصراع بين روسيا وأوكرانيا، قائلا إن الولايات المتحدة تريد اغتنام اللحظة، وربط حلفائها بها، وإغراق روسيا في الحرب مع أوكرانيا، وإن هدفها هو إضعاف روسيا ثم التفرغ للصين.

واعتبر رئيس بيلاروسيا أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتلقى أوامر من الولايات المتحدة.

وقال لوكاشينكو: ”اليوم ليس زيلينسكي هو الذي يدير أوكرانيا … لا توجد إهانة، هذه وجهة نظري، ربما أكون مخطئا“، مضيفا: ”إذا قال الرئيس الأمريكي جو بايدن توقفوا.. فكل شيء سيتوقف في غضون أسبوع“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك