أخبار

"سي إن إن": 200 جندي يغادرون حاملة طائرات أمريكية بعد حالات انتحار
تاريخ النشر: 04 مايو 2022 6:59 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2022 10:05 GMT

"سي إن إن": 200 جندي يغادرون حاملة طائرات أمريكية بعد حالات انتحار

غادر أكثر من 200 جندي بالبحرية الأمريكية حاملة الطائرات "جورج واشنطن" بعد حدوث بضع وفيات في حالات انتحار بين الطاقم، بما في ذلك ثلاث في أقل من أسبوع واحد الشهر

+A -A
المصدر: إرم نيوز

غادر أكثر من 200 جندي بالبحرية الأمريكية حاملة الطائرات ”جورج واشنطن“ بعد حدوث بضع وفيات في حالات انتحار بين الطاقم، بما في ذلك ثلاث في أقل من أسبوع واحد الشهر الماضي، وفق ما أفادت شبكة ”سي إن إن“ اليوم الأربعاء.

وينتقل البحارة إلى منشأة تابعة للبحرية المحلية، حيث تستمر حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية في إجراء عمليات إعادة التزود بالوقود والإصلاح والصيانة لمدة سنوات في حوض بناء السفن في ”نيوبورت نيوز“ بولاية فيرجينيا.

وأشارت الشبكة نقلًا عن البحرية الأمريكية إلى أنه على مدى الأشهر الـ 12 الماضية، لقي سبعة من أفراد الطاقم مصرعهم، بمن في ذلك أربعة منتحرين، ما دفع البحرية إلى فتح تحقيق في سلوك وثقافة القيادة على متن الحاملة.

ولفتت إلى أن قائد الحاملة، الكابتن برنت جوت، اتخذ قرارًا بالسماح للبحارة الذين يعيشون على متن السفينة بالانتقال إلى أماكن إقامة أخرى، مضيفة أنه في اليوم الأول للانتقال الذي بدأ الاثنين الماضي، غادر أكثر من 200 بحار الحاملة وانتقلوا إلى منشأة بحرية قريبة.

ونقلت الشبكة عن البحرية قولها في بيان إن ”خطة النقل ستستمر إلى أن يفعل ذلك كل البحارة الذين يرغبون في مغادرة السفينة“.

وأوضحت أنه على الرغم من أن الحاملة ليس على متنها جميع طاقمها البالغ نحو 5000 بحار، إلا أن هناك نحو 2700 بحار يعملون على متنها أثناء عملية الإصلاح، لافتة إلى أن نحو 420 بحارًا يعيشون على متن السفينة أثناء إصلاحها.

وتعمل قيادة السفينة على تحديد البحارة الذين يمكن أن ”يرغبوا في خدمات الدعم وبرامج المعنويات والرفاهية والاستجمام المتوفرة في منشآت البحرية المحلية“، وفقًا للشبكة، التي قالت إن قيادة البحرية بصدد إقامة ”أماكن إقامة مؤقتة“ لهؤلاء البحارة.

وقال الأدميرال جون ماير، قائد سلاح الجو الأمريكي في المحيط الأطلسي، إن نتائج تحقيق البحرية في الوفيات ستكتمل الأسبوع الجاري، مضيفًا ”لقد كلفنا ضابط تحقيق بدراسة السبب المباشر.. هل كان هناك دافع فوري.. هل كان هناك ارتباط بين تلك الأحداث.. أتوقع أن يتم الإبلاغ عن ذلك الأسبوع الجاري ولن أفترض مسبقًا نتيجة ذلك التقرير“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك