أخبار

بلينكن يكشف الخميس عن "سياسة بايدن" تجاه الصين
تاريخ النشر: 04 مايو 2022 2:24 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2022 8:05 GMT

بلينكن يكشف الخميس عن "سياسة بايدن" تجاه الصين

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير أنتوني بلينكن سيلقي خطابا، يوم الخميس، يتحدث فيه عن السياسة الأمريكية تجاه الصين. وأضافت الوزارة في بيان أن بلينكن سيلقي

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزير أنتوني بلينكن سيلقي خطابا، يوم الخميس، يتحدث فيه عن السياسة الأمريكية تجاه الصين.

وأضافت الوزارة في بيان أن بلينكن سيلقي كلمته في جامعة جورج واشنطن خلال حدث يستضيفه مركز أبحاث آسيا سوسايتي.

وبعد مرور أكثر من عام على تولي السلطة واجهت إدارة الرئيس جو بايدن انتقادات من الجمهوريين وغيرهم لعدم وجود إستراتيجية رسمية للتعامل مع الصين، ثاني أكبر اقتصاد عالمي والمنافس الإستراتيجي الرئيس لواشنطن.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، في فبراير/ شباط، إستراتيجيتها لمنطقة المحيطين الهندي والهادي تعهدت من خلالها بالالتزام بتخصيص المزيد من الموارد الأمنية والدبلوماسية للمنطقة لمواجهة ما تراه مسعى من جانب الصين لخلق نطاق سيطرة إقليمي.

وذكرت أنها تعكف على صياغة إستراتيجية منفصلة تجاه الصين، لكن الغزو الروسي لأوكرانيا جذب اهتمامها وعرقل تلك الخطط.

وقال مصدر مطلع على الخطط المرتبطة بإستراتيجية الصين لـ“رويترز“، في الأسبوع، الماضي إنه من غير المتوقع أن تكون الموضوعات التي سيتحدث عنها بلينكن علنًا تفصيلية بشدة، وإنما ستكون -إلى حد كبير- تجميعا لبيانات أصدرتها الإدارة الأمريكية بالفعل بخصوص الصين.

ومن المنتظر أن يستضيف بايدن قادة دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) في واشنطن يومي 12 و13 مايو أيار، كما أنه من المتوقع أن يزور آسيا، ويشمل ذلك كوريا الجنوبية واليابان، في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وسيجري بايدن محادثات مع الحلفاء في اليابان وكوريا الجنوبية بشأن ”نفوذ الصين المتزايد في المنطقة والتهديدات الأخيرة من كوريا الشمالية المسلحة نوويًا“، وفق ما أوردته وكالة ”رويترز“ للأنباء، الخميس الماضي.

وقال البيت الأبيض، في بيان: ”سيناقش القادة فرص تعميق علاقاتنا الأمنية الحيوية، وتعزيز العلاقات الاقتصادية، وتوسيع تعاوننا الوثيق لتحقيق نتائج عملية“.

وذكرت وكالة ”يونهاب“ للأنباء أن بايدن سيلتقي الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك يول، في 21 مايو/ أيار خلال زيارة مدتها 3 أيام تأتي بعد وقت قصير من أداء يون اليمين الدستورية في العاشر من مايو/ أيار.

كما سيسافر الرئيس الأمريكي إلى اليابان في 22 مايو/ أيار، حيث سيلتقي برئيس الوزراء فوميو كيشيدا، قبل أن يحضر الزعيمان اجتماعًا للمجموعة الأمنية الرباعية مع نظرائهما من أستراليا والهند.

وتأتي رحلة بايدن إلى آسيا في وقت تسعى فيه واشنطن إلى تعزيز الوحدة والالتزام بين الحلفاء ردًا على الغزو الروسي لأوكرانيا، وتزايد النفوذ الاقتصادي والأمني للصين في المنطقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك