أخبار

بعد تعافيها من كورونا.. نائبة الرئيس الأمريكي تغادر العزل الصحي
تاريخ النشر: 03 مايو 2022 0:55 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2022 7:05 GMT

بعد تعافيها من كورونا.. نائبة الرئيس الأمريكي تغادر العزل الصحي

أعلن البيت الأبيض، أن نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، التي ثبتت الأسبوع الماضي إصابتها بفيروس كورونا، خضعت يوم الإثنين لفحص كوفيد أتت نتيجته سلبية وستخرج

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلن البيت الأبيض، أن نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، التي ثبتت الأسبوع الماضي إصابتها بفيروس كورونا، خضعت يوم الإثنين لفحص كوفيد أتت نتيجته سلبية وستخرج بالتالي الثلاثاء من العزل الصحّي الذي التزمته على مدى أسبوع.

وقالت كيرستن آلن المتحدّثة باسم هاريس إن نائبة الرئيس التي واصلت خلال الأسبوع الماضي العمل من بُعد ستستأنف نشاطها الحضوري مع التزامها وضع كمامة لمدّة عشرة أيام عملا بتوصيات السلطات الصحّية الأمريكية.

من جهته، قال دوج إيمهوف زوج هاريس للصحفيين إنها في حالة جيدة. وأضاف على هامش حفل استقبال أقامه البيت الأبيض بمناسبة عيد الفطر ”إنها في حالة جيدة وعملت طوال الوقت“.

وثبتت إصابة هاريس بالفيروس في 26 نيسان/أبريل، لكنّها لم تُعتبر حالة مخالطة للرئيس جو بايدن البالغ من العمر 79 عاما.

وقالت آلن في وقت سابق إن نائبة الرئيس ”لا تعاني أي عوارض وستعزل نفسها وتواصل العمل من مقرّ إقامتها“.

واضطر الأعضاء الديمقراطيون في مجلس الشيوخ إلى تأجيل جهود اختيار مرشحي الرئيس بايدن لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) ولجنة التجارة الاتحادية في الأسابيع الماضية.

والعديد من أعضاء إدارة بايدن، مثل وزير العدل ميريك غارلاند والمتحدثة باسم الرئيس جين ساكي ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، أصيبوا بكوفيد في الأسابيع الأخيرة.

وأصيب زوج كامالا هاريس داغ إمهوف بالفيروس في آذار/مارس.

وحاليا تشهد الولايات المتحدة مجدّدا زيادة في عدد الحالات اليومية للمصابين بمرض كوفيد-19 بالمتحورة BA.2 من أوميكرون.

وأظهر إحصاء أجرته وكالة ”رويترز“ للأنباء ونشرت تفاصيله أن أكثر من 511.3 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ستة ملايين و630721​.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019.

وخلص علماء في جنوب أفريقيا إلى أن سلالتين فرعيتين من المتحور أوميكرون من فيروس كورونا يمكنهما خداع الأجسام المناعية المتكونة في الجسم من إصابات سابقة بكوفيد-19 بما يكفي للتسبب في موجة تفش جديدة، لكنهما أقل قدرة على التعايش في دم من تلقوا تطعيمات الوقاية من المرض.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك