أخبار

بريطانيا تتعهد بمساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 375 مليون دولار
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 23:45 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2022 6:55 GMT

بريطانيا تتعهد بمساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 375 مليون دولار

قالت بريطانيا يوم الإثنين، إنها ستمد أوكرانيا بمساعدات عسكرية إضافية قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني (375 مليون دولار أمريكي) تشمل معدات حرب إلكترونية ونظام

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت بريطانيا يوم الإثنين، إنها ستمد أوكرانيا بمساعدات عسكرية إضافية قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني (375 مليون دولار أمريكي) تشمل معدات حرب إلكترونية ونظام رادار مضاد للصواريخ.

وسبق أن قدمت بريطانيا مساعدات لأوكرانيا بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني (250 مليون دولار أمريكي).

وأرسلت بريطانيا أكثر من خمسة آلاف صاروخ مضاد للدبابات وخمس منظومات دفاع جوي وغيرها من الذخيرة والأسلحة إلى أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير/ شباط.

وذكر مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن المساعدات ستشمل أيضا مناظير للرؤية الليلية وأدوات للتشويش على نظم ملاحة الأقمار الصناعية وطائرات مسيرة للرفع الثقيل لإعادة إمداد القوات الأوكرانية وسيارات مدرعة للمسؤولين المدنيين.

ويلقي جونسون الثلاثاء، خطابا عبر الفيديو أمام البرلمان الأوكراني، في خطوة ستكون الأولى لزعيم غربي منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا وسيعلن خلالها عن مساعدات عسكرية بريطانية إضافية لكييف بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني.

وقالت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان، إنّ جونسون سيقول للنواب الأوكرانيين في الخطاب الذي سيبدأ بإلقائه في الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء (09:00 ت غ) ”هذه ساعة مجدكم“.

ونقل البيان عن جونسون قوله: ”عندما كانت بلادي مهدّدة بالغزو خلال الحرب العالمية الثانية، استمرّ برلماننا، على غرار برلمانكم، في الانعقاد أثناء النزاع، وأظهر الشعب البريطاني قدرا كبيرا من الوحدة والتصميم لدرجة أنّنا نتذكّر مرحلة الخطر العظيم التي مررنا بها باعتبارها ساعة مجدنا“.

وبذلك سيصبح جونسون أول زعيم غربي يلقي كلمة أمام برلمان أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي لهذا البلد في 24 شباط/فبراير.

وفي 9 نيسان/أبريل، أجرى جونسون زيارة مفاجئة إلى كييف وسار في شوارع العاصمة المهجورة جنبا إلى جنب مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وفي نهاية نيسان/أبريل أعلنت لندن أنّها ستعيد ”قريبا جدا“ فتح سفارتها في كييف بعدما نقلتها إلى لفيف، المدينة الواقعة في غرب أوكرانيا قبيل بدء الغزو الروسي.

ووفقا لداونينغ ستريت فإنّ المملكة المتّحدة ستقدم لأوكرانيا في الأسابيع المقبلة طائرات بدون طيار ”لتأمين دعم لوجستي للقوات المسلّحة المعزولة“.

بالتوازي مع ذلك، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيرحب بزيارة أوكرانيا، لكن لا توجد خطط حالية للقيام بذلك، بعد قيام رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بزيارة مفاجئة في مطلع هذا الأسبوع.

وقالت ساكي إن البيت الأبيض سيواصل تقييم الوضع، وأكدت هدف إدارة بايدن بإعادة فتح السفارة الأمريكية ووجود دبلوماسيين أمريكيين بها.

وأضافت: ”أعلم أن الرئيس سيرحب بزيارة أوكرانيا، لكن لا توجد خطط قيد الإعداد في الوقت الحالي“.

وقدمت الولايات المتحدة مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار إلى أوكرانيا حتى الآن، وفي الأسبوع الماضي طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن من الكونغرس الموافقة على مساعدات عسكرية إضافية بقيمة 20 مليار دولار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك