أخبار

مسؤول أمريكي يؤكد نية واشنطن مصادرة أصول الأثرياء الروس لصالح أوكرانيا
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 7:11 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2022 11:40 GMT

مسؤول أمريكي يؤكد نية واشنطن مصادرة أصول الأثرياء الروس لصالح أوكرانيا

أكد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر أن حزمة المساعدات الأمريكية لأوكرانيا البالغة 33 مليار دولار ستتضمن أحكامًا للحكومة الأمريكية لمصادرة أصول

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أكد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر أن حزمة المساعدات الأمريكية لأوكرانيا البالغة 33 مليار دولار ستتضمن أحكامًا للحكومة الأمريكية لمصادرة أصول الأوليغارشية الروسية وبيعها وإعطاء العائدات إلى الدولة التي تعرضت للغزو.

وتتجه الولايات المتحدة وحكومات أخرى إلى الضغط ماليا على الأوليغارشية المرتبطة بعلاقات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بهدف التأثير على أفعاله في أوكرانيا ، وعلى المدى الطويل، تقليص سلطة بوتين ودائرته، بحسب موقع ”اكسيوس“ الأمريكي.

ونقل الموقع عن شومر قوله في مؤتمر صحفي في مدينة نيويورك مساء الأحد ”أوكرانيا بحاجة إلى كل المساعدة التي يمكن أن تحصل عليها، وفي الوقت نفسه، نحتاج إلى جميع الأصول التي يمكننا تجميعها لمنح أوكرانيا المساعدة التي تحتاجها“.

وأضاف شومر ”لقد حان الوقت لمحاسبة القلة الأوليغارشية الروسية الخاضعة للعقوبات على الثروة غير المشروعة التي حصلت عليها“.

ويأتي إعلان شومر في أعقاب اقتراح إدارة بايدن الأسبوع الماضي للحكومة الفيدرالية ببيع الأصول التي تمت مصادرتها من الأوليغارشية الروسية بسبب الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا واستخدام العائدات في المساعدات العسكرية والإنسانية لكييف.

وقال شومر إن ”هؤلاء القلة الموالين لبوتين هم أثرياء للغاية واشتروا هذه الأنواع من الأصول الموجودة هنا في الولايات المتحدة بما فيها اليخوت والقصور“ مشيرا إلى أنه سيتم ،أيضا، استهداف أملاك أخرى بما فيها الأعمال الفنية وطائرات الهليكوبتر الخاصة.

وصادرت الحكومات في عدد من الدول أكثر من اثني عشر يختًا مملوكًا من قبل الأوليغارشية الروسية الخاضعة للعقوبات، أو تم تحديدها للاستيلاء عليها، منذ غزو الجيش الروسي لأوكرانيا للمرة الأولى في الـ24 من شباط (فبراير) الماضي.

وتوقع تقرير لوحدة المعلومات الاقتصادية التابعة لمجلة ”الإيكونومست“ البريطانية نشر في وقت سابق من العام الجاري أن الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا سيؤدي إلى تدمير الاقتصاد الأوكراني بنسبة 47% في عام 2022.

وقالت سامانثا باور، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الأحد إن النقص الحاد في الغذاء العالمي كان ”أثرًا كارثيًا آخر“ للغزو الروسي لأوكرانيا.

ووفقا لـ ”إكسيوس“ قالت مؤسسة فكرية أمريكية أخرى، وهي الصندوق الوطني للديمقراطية، إن بوتين شجع المقربين منه ”على السرقة من ميزانية الدولة، وابتزاز الأموال من الشركات الخاصة، وحتى تنظيم الاستيلاء المباشر على الشركات المربحة“ لافتة إلى أنهم بهذه الطريقة كونوا ثروات شخصية تصل إلى عشرات المليارات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك