أخبار

اندلاع حريق في منشأة تابعة لوزارة الدفاع الروسية بالقرب من أوكرانيا
تاريخ النشر: 02 مايو 2022 0:28 GMT
تاريخ التحديث: 02 مايو 2022 7:40 GMT

اندلاع حريق في منشأة تابعة لوزارة الدفاع الروسية بالقرب من أوكرانيا

اندلع حريق في منشأة تابعة لوزارة الدفاع الروسية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا بعد أنباء عن انفجار أدى إلى إصابة شخص واحد، بحسب حاكم إقليمي. اندلاع حريق في منشأة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اندلع حريق في منشأة تابعة لوزارة الدفاع الروسية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا بعد أنباء عن انفجار أدى إلى إصابة شخص واحد، بحسب حاكم إقليمي.

وقالت وسائل إعلام روسية في وقت سابق الأحد، إن انفجارا ضخما وقع في منطقة ستريليتسكوي وتوماروفكا، وأظهرت لقطات مصورة تصاعد أعمدة الدخان والنيران من مبنى يُعتقد أنه قريب من بيلغورود، بحسب ما أوردته ”الديلي ميل“.

ولم يتضح سبب الحريق ولم يصدر حتى ساعة إعداد التقرير، أي تعليق رسمي من قِبل وزارة الدفاع الروسية.

ويُعتقد أن النيران ناجمة عن اشتعال مستودع أسلحة، حيث سُمع دوي انفجارات ثانوية قد تكون لذخيرة بسبب حرارة الحريق.

وفي وقت لاحق فجر اليوم، تم تداول مقاطع فيديو  لانفجارين عنيفين في بيلغورود، أكد وقوعهما حاكم المنطقة دون الإدلاء بتفاصيل.

وبشأن الانفجار الذي وقع يوم الأحد، قال حاكم بيلغورود فياتشيسلاف جلادكوف، إن ساكنًا واحدًا فقط أصيب بجروح طفيفة لكن حياته لم تكن في خطر، وإن سبعة منازل تضررت، بحسب تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام محلية.

وأضاف أن حريقا اندلع في منطقة أحد الأعيان التابعة لوزارة الدفاع، مشيرا إلى أن ”جميع الخدمات التشغيلية تعمل في الموقع، ويتم اتخاذ جميع التدابير الأساسية لضمان السلامة.“

واتهمت روسيا الشهر الماضي أوكرانيا بشن هجوم بطائرة هليكوبتر على مستودع للوقود في بيلغورود، نفت كييف مسؤوليتها عنه.

كما اتهمت القوات الأوكرانية بقصف القرى وإطلاق الصواريخ على مستودع للذخيرة.

وأبلغت مناطق روسية أخرى تشترك في حدود مع أوكرانيا عن وقوع حوادث قصف عبر الحدود منذ أن أرسلت موسكو آلاف الجنود إلى أوكرانيا في الـ24 من فبراير فيما وصفته بـ ”عملية عسكرية خاصة“.

وفي مدينة بريانسك الروسية، على بُعد أقل من 100 ميل من الحدود الأوكرانية، اندلع حريقان كبيران في مستودعين للنفط الأسبوع الماضي.

وأفادت بأن الحريق الأول وقع في منشأة مدنية كان فيها 10 آلاف طن من الوقود، فيما وقع الحريق الثاني في مستودع وقود عسكري بسعة 5000 طن.

وصباح الأحد، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن ”قصف القوات الأوكرانية لقريتين في منطقة خيرسون أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين“.

وقالت الوزارة إن القوات الأوكرانية قصفت مدرسة وروضة أطفال ومقبرة في قريتي كيسيليفكا وشيروكا بالكا. ولم تذكر معلومات عن عدد القتلى والجرحى أو متى وقع القصف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك