أخبار

السويد تتهم طائرة استطلاع روسية بخرق مجالها الجوي
تاريخ النشر: 30 أبريل 2022 19:34 GMT
تاريخ التحديث: 30 أبريل 2022 22:30 GMT

السويد تتهم طائرة استطلاع روسية بخرق مجالها الجوي

خرقت طائرة استطلاع روسية لوقت قصير، يوم أمس الجمعة، المجال الجوي السويدي، وفق ما أفادت، اليوم السبت، هيئة الأركان السويدية، مع درس السلطات في هذا البلد ترشحًا

+A -A
المصدر: أ ف ب

خرقت طائرة استطلاع روسية لوقت قصير، يوم أمس الجمعة، المجال الجوي السويدي، وفق ما أفادت، اليوم السبت، هيئة الأركان السويدية، مع درس السلطات في هذا البلد ترشحًا محتملًا لحلف شمال الأطلسي ”الناتو“ إثر الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع السويدية، في بيان، إن ”طائرة روسية من طراز ايه ان-30 انتهكت المجال الجوي السويدي، مساء الجمعة“، موضحة أن فرقها تابعت الحادث برمته وقامت بتصويره.

وأشارت الوزارة إلى أن الطائرة حلّقت شرق جزيرة بورنهولم الدنماركية في بحر البلطيق، قبل أن تتجه نحو الأراضي السويدية.

ونقل التلفزيون العام ”اس في تي“ عن وزير الدفاع بيتر هولتكفيست قوله: ”من غير المقبول أبداً انتهاك المجال الجوي السويدي“.

وأضاف: ”إنه عمل غير مهني، ونظراً للوضع الأمني العام فإنه غير مناسب على الإطلاق، السيادة السويدية يجب أن تُحترم دائماً“.

ولا تستبعد السويد الانضمام إلى التحالف العسكري الغربي، في حين تدرس فنلندا، التي يبلغ طول حدودها مع روسيا حوالي 1300 كيلومتر، مسألة طلب انضمامها إلى الحلف.

وفي 15 أبريل/ نيسان الجاري، حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) ستكون له عواقب على هاتين الدولتين وعلى الأمن الأوروبي.

وقالت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا، في بيان، آنذاك، إن هاتين الدولتين ”يجب أن تدركا عواقب مثل هذه الخطوة على علاقاتنا الثنائية وعلى البنية الأمنية الأوروبية ككل“.

وأضافت أن ”الانضمام إلى الناتو لا يمكن أن يعزز أمنها القومي، وبحكم الأمر الواقع ستكونان (فنلندا والسويد) الخط الأول للحلف الأطلسي“.

وكان الرئيس الروسي السابق والنائب الحالي في مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف صرح، في وقت سابق، أنه إذا انضمت فنلندا أو السويد إلى ”الناتو“ فإن روسيا ستعزز وسائلها العسكرية خصوصا النووية منها في بحر البلطيق وقرب الدول الاسكندنافية.

وجاء في منشور للرئيس الروسي السابق (2008-2012) ونائب رئيس مجلس الأمن الروسي على موقع ”تلغرام“، أنه في حال انضم البلدان إلى الحلف الأطلسي فإن هذا الأمر سيزيد بأكثر من الضعف طول الحدود البرية لروسيا مع دول حلف شمال الأطلسي، حيث قال: ”من الطبيعي أن يتعين علينا تعزيز حدودنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك