أخبار

للمرة الأولى.. إسرائيل تشارك في مؤتمر لبحث تسليح الجيش الأوكراني
تاريخ النشر: 26 أبريل 2022 21:46 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2022 0:40 GMT

للمرة الأولى.. إسرائيل تشارك في مؤتمر لبحث تسليح الجيش الأوكراني

شاركت إسرائيل، للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، في مؤتمر خاص استضافته ألمانيا، لبحث طرق تسليح القوات الأوكرانية، وفق ما كشفته صحيفة "يديعوت

+A -A
المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

شاركت إسرائيل، للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، في مؤتمر خاص استضافته ألمانيا، لبحث طرق تسليح القوات الأوكرانية، وفق ما كشفته صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، الثلاثاء.

وعقد المؤتمر، يوم الثلاثاء، بقاعدة سلاح الجو الأمريكي ”رامشتاين“ الواقعة جنوب غرب ألمانيا، وتعد مركز القيادة الخاص بالقوات الأمريكية في أوروبا وأفريقيا.

وذكرت الصحيفة أن 40 دولة شاركت بالمؤتمر الذي عقد برعاية أمريكية، من بينها دول تمتلك عضوية حلف ”الناتو“، في حين مثّل إسرائيل في هذا المؤتمر رئيس الشعبة السياسية الأمنية بوزارة الدفاع، العميد احتياط درور شالوم.

وخلال المؤتمر أعرب وزير الدفاع الأمريكي لويد اوستن عن ثقته في قدرة أوكرانيا على الانتصار على روسيا في الصراع المستمر منذ شهرين، قائلًا: ”لقد ألهمت مقاومتكم العالم الحر“، مضيفًا أن ”الغزو الروسي غير مبرر، وأن أوكرانيا تثق بقدرتها على الانتصار“، منوهًا إلى أنه ”يحرص على التوصل إلى تفاهمات مشتركة مع المجموعة التشاورية من أجل حماية أوكرانيا بشأن المتطلبات العسكرية الفورية لكييف“.

ومن بين الدول المشاركة في هذا المؤتمر الأمني في ألمانيا، ممثلو أستراليا واليابان، اللتين تخشيان أن يقود النصر الروسي في أوكرانيا إلى محاولة الصين لاحتلال مناطق متنازع عليها، كما شاركت فنلندا والسويد اللتان تستعدان لتقديم طلب الانضمام لحلف ”الناتو“، الشهر المقبل.

وبيّنت الصحيفة أن إسرائيل كانت قد قررت للمرة الأولى منذ بدء الحرب مساعدة أوكرانيا بمعدات تشمل آلاف الخوذات ومئات السترات، التي سيتم تسليمها لقوات الإغاثة الأوكرانية والمنظمات المدنية، وليس للقوات العسكرية الأوكرانية، لافتة إلى أن تلك الخطوة تم الاتفاق عليها على مستويات عسكرية عليا، وأن وزير الدفاع بيني غانتس أبلغ نظيره الأوكراني ألكسي ريزنيكوف، بذلك خلال اتصال هاتفي.

ولفتت إلى أن السفير الأوكراني في إسرائيل يفغيني كورنيتشوك، كان قد وجّه الشكر لرئيس الوزراء نفتالي بينيت على جهود المساعدات التي باشرتها إسرائيل، كما طلب منه تزويد كييف بوسائل دفاعية، وحينها ظهر السفير في مؤتمر صحفي مرتديًا خوذة، موضحًا أنه لو كان لدى الأوكرانيين الذين تبقوا هناك وقت الحرب مثل هذه الخوذات، لكانت وفرت لهم المزيد من الحماية.

مواءمة الموقف

في غضون ذلك، نشر مركز القدس للإستراتيجية والأمن (JISS) تحليلًا أعده الخبير الإسرائيلي في الشأن الروسي، المقدم احتياط دانيال راكوف، أشار خلاله إلى ضرورة قيام إسرائيل بمواءمة موقفها من الحرب الروسية الأوكرانية وفق المتغيرات الجديدة.

ورأى راكوف أن القوات الروسية باتت تواجه صعوبات في ميدان القتال بشكل يزيد من احتمالات لجوء موسكو إلى توسيع الحرب، والزج بطاقات وموارد عسكرية إضافية، ليتحول الوضع من ”عمليات عسكرية خاصة“، إلى ”وضع حرب“، مشيرًا إلى أنه على إسرائيل في هذه الحالة أن تعدل سياساتها بشأن الحرب الروسية الأوكرانية.

وسرد راكوف تفاصيل ميدانية عن الحرب وتحول العمليات الأوكرانية من الدفاع إلى الهجمات المضادة، والدافع القوي لدى الأوكرانيين للنجاح في ظل الغطاء الغربي والأسلحة التي تنقل إلى الجيش الأوكراني، كما تطرق لملف المفاوضات بين موسكو وكييف.

وذهب إلى أن أهمية إسرائيل بالنسبة لروسيا كبوابة لواشنطن تتآكل إلى حد كبير، كما أن روسيا لديها طرق للتغلب على العقوبات الغربية ضدها، وأن موسكو ستظل قادرة على التأثير على الساحة الدولية والشرق أوسطية؛ الأمر الذي ينعكس على إسرائيل، لا سيما فيما يتعلق بالملفين السوري والإيراني.

ودعا الحكومة الإسرائيلية إلى ضرورة إجراء نقاش عميق بشأن سيناريو قيام روسيا بتوسيع الحرب في أوكرانيا؛ لأن هذا القرار لو حدث، سيضع صعوبات أمام إسرائيل وقدرتها على الحفاظ على ملف العلاقات مع روسيا، لا سيما ملف الهجرة اليهودية من روسيا وغيرها من الملفات.

وأفاد راكوف بأنه في الوقت الذي لا تريد فيه إسرائيل تشديد خطواتها الدبلوماسية والاقتصادية ضد روسيا، وتمتنع عن تقديم مساعدات عسكرية لكييف، عليها أن تقدم جهودًا كبيرة في مجال المساعدات الإنسانية.

وعلى عكس تأكيد إسرائيل الرسمي بأنها لا ترسل مساعدات عسكرية إلى كييف، كانت وسائل إعلام عبرية أشارت، أواخر الشهر الماضي، إلى أن الجيش الأوكراني بصدد تسلم شحنة من صواريخ ”RGW90“ الألمانية المضادة للدروع، تبلغ 2650 صاروخًا.

وذكر موقع ”إسرائيل ديفينس“ حينها أن هذه الصواريخ تصنعها شركة ”Dynamit Nobel Defense/ دايناميت نوبل ديفينس (DND)“، التي استحوذت عليها شركة ”أنظمة رفائيل الدفاعية المتقدمة“ الحكومية الإسرائيلية منذ سنوات.

ونوّه الموقع إلى أن ألمانيا كانت أرسلت شحنتين من هذه الصواريخ إلى أوكرانيا، وأن شحنة ثالثة من هذه الصواريخ التي تنتجها الشركة المملوكة لشركة ”رفائيل“ الإسرائيلية ستذهب إلى أوكرانيا، مبينًا أن هولندا ستزود أوكرانيا بخمسين قاذفًا و400 صاروخ من طراز ”Panzerfaust-3″، وهذا الأخير تنتجه أيضًا ”دايناميت نوبل ديفينس (DND)“ المملوكة لشركة ”أنظمة رفائيل الدفاعية المتقدمة“ التابعة للحكومة الإسرائيلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك